ابن حميد: العمل الخيري يحقق التوازن سياسياً واقتصادياً واجتماعياً
17 يونيو 2011 - 15 رجب 1432 هـ( 244 زيارة ) .

أكد رئيس المجلس الأعلى للقضاء الدكتور صالح بن عبدالله بن حميد، أن العمل الخيري يحقق التوازن السياسي والاقتصادي والاجتماعي ويكبح جماح طغيان قطاع على آخر.


وقال ابن حميد في كلمته في الحفل السنوي للمستودع الخيري في جدة البارحة الأولى: إن نجاح العمل الخيري مقياس وتقويم لمستوى عيش الأمم والأفراد والدول، وعامل من عوامل التوازن والتكامل ما بين الأغنياء والفقراء، ومظهر من مظاهر الانسجام بين القطاعات الثلاثة الحكومي ورجال الأعمال والخبرة.


وأشار إلى أن العمل الخيري صمام أمان، معتبرا إياه الأمن الوقائي في المجتمعات وبين الدول؛ لأنه يساعد على تقليص الجريمة ونزع مخالب الشح، مبينا أن القائمين على الأعمال الخيرية قد تجاوزوا مصالحهم الذاتية وعاشوا لغيرهم، بل عاشوا للفقراء والمحتاجين واليتامى والأرامل وأسر الشهداء، وتفانوا وضحوا وبذلوا في سبيل تحقيق المصالح العامة.


ومن جهته، أكد رئيس المستودع وعضو محكمة الاستئناف في مكة المكرمة الشيخ عبدالله العثيم، أن المستودع يسعى لإستراتيجية عامة لتحقيق هدف السعودة، من خلال وضع تنظيمات جاذبة ومحفزة وتنفيذ برامج التأمينات الاجتماعية، لتحقيق الاستقرار للكوادر الوطنية توطينها في بيئة العمل.


وأوضح أن المشروع يتبنى عدة برامج، منها: الأعمال الخيرية بالتقنية، ومعالجة الفقر بالتدريب، والهيكلة، وتحويل مراكز المستودع لمكاتب متخصصة في البحث الاجتماعي، وتطوير أداء الباحثين الاجتماعيين، والتكامل مع شركاء العمل الخيري.

مصدر الخبر :
مداد-عكاظ