خادم الحرمين يرعى نهائيات مسابقة الحرس الوطني لحفظ القرآن الكريم اليوم السبت
15 مايو 2011 - 12 جمادى الثاني 1432 هـ( 552 زيارة ) .
ويتنافس في النهائيات 54 عسكرياً من منسوبي الحرس الوطني من مختلف مناطق المملكة من حفظة كتاب الله عز وجل للفوز بجوائز المسابقة في جو إيماني معطر من خلال تسابقهم عبر ستة فروع تبدأ بحفظ جزء واحد حتى إتمام كتاب الله كاملاً حفظاً وتلاوة.
وقد نوه عدد من أصحاب السمو والفضيلة والمعالي بهذه المسابقة وبدعم خادم الحرمين الشريفين لها ورعايتها. فقد نوه صاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبد الله بن عبد العزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء رئيس الحرس الوطني في كلمة بهذه المناسبة بتكفل خادم الحرمين الشريفين بجوائز المسابقة، مؤكداً أن ذلك يأتي تشجيعاً وتحفيزاً لأبناء الحرس الوطني للإقبال على كتاب الله.
وأشار سمو رئيس الحرس الوطني إلى أن المسابقة ترسخ مفهوم الوسطية في الدين، وتحذر من الغلو والتطرف والعقائد الفاسدة والأفكار المنحرفة الهدامة، وتقطع الطريق على أربابها من أهل الغي والضلال والفساد والإفساد.
وقال سموه إن هذه المسابقة تقوي معاني الأخوة وتذكي ميادين التنافس الشريف بين العسكريين على حفظ القرآن الكريم، وتهذيب سلوكهم وأخلاقهم. وسأل سموه الله أن يبارك في عمر خادم الحرمين الشريفين وأن يجزل له الأجر والثواب وأن يديم على المملكة نعمة الأمن والإيمان، وأن يرفع شأننا دوماً بالقرآن الكريم.
ومن جانبه عبر سماحة مفتي عام المملكة العربية السعودية الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ عن خالص شكره ودعائه لخادم الحرمين الشريفين على تبني وإطلاق مثل هذه المسابقة التي قال إنها حققت أهدافاً سامية في غرس المحبة بين قلوب المتنافسين من العسكريين وحثهم على الارتباط بالقرآن الكريم وعلومه. وأوصى سماحته المتسابقين بالمحافظة على ما يسر الله لهم وتعاهد آيات القرآن الكريم حفظاً والعمل بموجبها وتطبيقها قولاً وعملاً.
كما قال معالي وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبد العزيز آل الشيخ إن هذه المسابقة تؤكد تمسك ولاة الأمر بالقرآن الكريم قولاً وعملاً وأنهم يحرصون على تعزيز روح التمسك بهذا الدين ونشر الخير.
وأردف معاليه قائلاً: إن مسابقة الحرس الوطني لحفظ القرآن الكريم برعاية خادم الحرمين الشريفين هي إحدى المسابقات القرآنية التي يفتخر بها الوطن وهي تحظى بعناية فائقة للمساهمة بتمسك الجندي المسلم بكتاب الله عز وجل.
كما أشاد معالي الأمين العام لهيئة كبار العلماء الشيخ فهد بن سعد الماجد بالمسابقة مؤكداً أنها امتداد متواصل لما يقدمه خادم الحرمين الشريفين -أيده الله- من أعمال جليلة تعكس المنهج القويم لدستور هذه الدولة المباركة مؤكداً أن الحرس الوطني عندما يقيم مثل هذه المسابقة برعاية خادم الحرمين الشريفين فهو يدرك جيداً أنه بذلك يبني إنساناً ويشيع جواً قرآنياً له أثره ومردوده الإيجابي في بناء العقول والأنفس وتكوين شخصية إنسان الحرس الوطني ليؤدي رسالته على أكمل وجه.
كما أكد معالي وزير الثقافة والإعلام الدكتور عبد العزيز بن محيي الدين خوجة أن هذه المسابقة تعد تجسيداً بالغاً لاهتمام قيادة هذه البلاد بحفظ كتاب الله عز وجل معبراً عن شكره لخادم الحرمين الشريفين على التكفل بجوائز ونفقات إقامة هذه المسابقة على نفقته الخاصة مؤكداً أن ذلك ليس بمستغرب على قادة هذه البلاد المباركة.
من جانبه قال الدكتور إبراهيم بن محمد أبو عباة رئيس جهاز الإرشاد والتوجيه بالحرس الوطني المشرف العام على المسابقة إن المسابقة منذ انطلاق دورتها الأولى بموافقة كريمة من خادم الحرمين الشريفين حققت أهدافها في تشجيع التنافس على حفظ كتاب الله بين العسكريين بالحرس الوطني، ويؤكد ذلك الارتفاع الكبير في مستوى المتسابقين، وزيادة أعداد المتقدمين لها عاماً بعد عام.
مصدر الخبر :
شرق