انطلاق أعمال الملتقى الإعلامي العربي الثامن في الكويت برعاية الشيخ ناصر المحمد.. الأحد
23 أبريل 2011 - 19 جمادى الأول 1432 هـ( 491 زيارة ) .

تشهد الدورة الثامنة من أعمال الملتقى الإعلامي العربي "الإعلام وقضايا المجتمع" مشاركة العديد من أقطاب المؤسسة الإعلامية العربية، وممثلين عن جهات عالمية مختلفة تشارك في جدول أعمال يناقش العديد من القضايا التي تشغل الساحة العربية والعالمية أيضا، وذلك خلال فعاليات الملتقى الثامن، الذي يعقد في 24 و25 أبريل 2011، تحت رعاية وحضور سمو الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح ـ رئيس مجلس الوزراء الكويتي.
    وأكد الأستاذ ماضي عبد الله الخميس ـ الأمين العام لهيئة الملتقى الإعلامي العربي ـ على حرص اللجنة التنفيذية لهيئة المُلتقى الإعلامي العربي على إجراء العديد من المناقشات واللقاءات مع عدد من الشخصيات الإعلامية والثقافية في عالمنا العربي من أجل وضع جدول أعمال يتماشى مع الأحداث الآنيَة، وفي نفس الوقت يستشرف المستقبل، ويقدم الحلول والرؤى الموضوعية لمستقبل الإعلام ودوره في خدمة قضايا المجتمع والفرد في الوطن العربي. وأضاف الخميس بأن اللجنة التنفيذية حينما شرعت في وضع العناوين الرئيسية لجلسات جدول الأعمال وضعت في اعتبارها أن تكون هذه العناوين تصب في صلب صِناعة الإعلام وأدواته ومهامه، كما قصدت أن تكون عناوين الجلسات عامة وشاملة، وتتسِم بالاتساع لِمُناقشة كل ما هو مرتبط بالعنوان الرئيسي والقضية العامة للدورة الثامنة. مضيفا  أن جدول أعمال الدورة الثامنة هذا العام يتسم بالشمولية والدسامة وتعدد القضايا؛ نظراً لارتباطه بواقع عالمنا العربي الذي يشهد تغيرات على مختلف الأصعدة، حيث يتضمن اليوم الأول ثلاث جلسات كلها موجهة للشباب من خلال "ملتقى حوار الشباب"، الذي يسبق الفعاليات الرئيسية بيوم واحد (السبت 23 إبريل 2011). وسبق أن أعلنت اللجنة التنفيذية للملتقى الإعلامي العربي عن تقديمها منحة مجانية للشباب في شتى أرجاء الوطن العربي لحضور فعاليات الدورة الثامنة من أعمال الملتقى الإعلامي العربي، والتي تقدم لها ما يقرب من 647 شاباً وفتاة، وقد تم قبول 100 منهم لحضور فعاليات الملتقى الثامن، في حين أن هيئة الملتقى الإعلامي العربي تعتزم زيادة هذا العدد في السنوات المقبلة من أجل إفساح المجال أكثر أمام الشباب الطامح إلى الاستفادة من هذه الفعاليات الإعلامية الكبرى.

مصدر الخبر :
الرياض