الأمير عبدالعزيز بن ماجد يرأس اجتماع مجلس إدارة ( تكافل ) بالمدينة
23 مارس 2011 - 18 ربيع الثاني 1432 هـ( 275 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :تصريحات ولقاءات






ترأس الأمير عبدالعزيز
بن ماجد بن عبدالعزيز ـ أمير منطقة المدينة المنورة رئيس مجلس إدارة خيرية تكافل لرعاية
الأيتام ـ اجتماع مجلس إدارة الجمعية الأول ظهر أمس .



واستهل سموه الاجتماع
بالإشادة بمضامين كلمة خادم الحرمين الشريفين يحفظه الله لأبنائه المواطنين وما تبعها
من أوامر ملكية كريمة حملت في ثناياها الخير والنماء لهذا الوطن إنسانا ومكاناً، وسأل
سمو أمير المنطقة الباري عز وجل أن يديم على هذه البلاد المباركة الأمن والرخاء ويحفظ
لها قائدها الملك الصالح رمزاً لعزتها وشموخها.



 إثر ذلك جرى مناقشة مواد نظام الجمعية واستراتيجيه
مهامها وبرامجها المستقبلية والرسالة السامية التي تسعى الجمعية لتحقيقها بتقديم الرعاية
الشاملة لأيتام وأرامل المدينة المنورة ومن في حكمهم لتوفير الحياة الكريمة لهم معيشياً
وصحياً وتربوياً وتعليمياً.



 كما استعرض الاجتماع الخطة الإستراتيجية للجمعية
وبطاقات الأداء المتوازن المعدة لهذا الغرض.



 وقد وجه سمو أمير المنطقة رئيس مجلس إدارة الجمعية
بمراعاة حفظ حقوق اليتيم والجوانب الدقيقة لتكوينه الشخصي والنفسي و وإعطائها الاهتمام
المطلوب من خلال دعم الجمعية بالكوادر المتخصصة في هذا الجانب وتحقيق الجودة في كافة
مراحل العمل الإيوائي.



وأكد سموه على أهمية تأمين
الرعاية الشاملة لليتيم ووالدته في أجواء أسرية متكاملة تحقق الحياة الكريمة لهم، وأن
تكون جميع الإمكانات والمناخ المحيط باليتيم منطلقة من دراسات تخصصية ووفق منهجية علمية
تلائم ظروف الأيتام ومراحلهم العمرية وتضمن لهم الاستقرار المعيشي في أجواء صحية جاذبة.



وحرصاً من سمو رئيس المجلس
على تكريس العمل المؤسسي للجمعية كقيمة حضارية لها فقد وجه يحفظه الله على الاستناد
على فتاوى هيئة كبار العلماء المنظمة لأعمال الهيئات والجمعيات المعنية برعاية الأيتام
وموائمتها مع العمليات التنفيذية للجمعية في مراحلها الحالية والمستقبلية مع إعداد
اللوائح المالية للجمعية وآليات صرف مواردها المالية والعينية وعرض مايتم التوصل إليه
بهذا الخصوص في الاجتماع القادم بمشيئة الله.



صرح بذلك أمين عام الجمعية
عبدالمحسن الحربي والذي أوضح سعي الجمعية لتحقيق رؤية سمو أمير منطقة المدينة المنورة
رئيس مجلس إدارة الجمعية بأن تكون هذه الجمعية إضافة نوعية للجمعيات الخيرية التي تعنى
بشريحة الأيتام العزيزة على قلوب الجميع وأن تعكس جهود الدولة المباركة في خدمة شرائح
المجتمع كافة والرفع من معاناتهم وتحسين مستوى معيشتهم، كما أن الجمعية بتوجيه كريم
من سمو رئيس الجمعية تهدف لأن تكون نموذجا حضاريا رياديا للعمل الخيري وفق قيمها الخيرية
الداعمة لهذه الشريحة من مجتمعنا.









مصدر الخبر :
الرياض