العثيمين:الملك طالبني بالاهتمام بالفقراء والأيتام والمعوقين
25 فبراير 2011 - 22 ربيع الأول 1432 هـ( 391 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :تصريحات ولقاءات






عبر وزير الشؤون الاجتماعية
الدكتور يوسف العثيمين عن سعادته، بعودة قائد المسيرة خادم الحرمين الشريفين الملك
عبدالله بن عبد العزيز إلى أرض الوطن معافى سالما.



وقال إن «الوالد القائد
ملك الإنسانية يحنو ويعطف على أبنائه المعوقين والأيتام والفقراء والمحتاجين والأرامل
والمطلقات.. من خلال سؤاله الدائم عنهم.. مؤكدا ومشددا على أن هذه الفئات المحتاجة
تبقى هي الفئة الأولى في قائمة اهتمامه.. حيث جسد هذا الاهتمام بدعم سخي متواصل حظيت
به هذه الفئات المستفيدة من خدمات الوزارة».



وأضاف «أكشف سرا، وأنا
أبوح به لأول مرة، عن توجيهاته الخاصة لي بأن تستحوذ فئات الفقراء والمحتاجين والأيتام
والمعوقين والمطلقات والأرامل ونحوهم كافة الاهتمام والحرص والمتابعة.. بل إنه يجعل
التشديد والتأكيد على هذه الفئات تبلغ منزلة الأمانة.. التي أبت حملها السماوات والأرض
وأشفقن منها، حمدا لله على سلامة ملك القلوب وعودته ليتبوأ مكانه في سويدائها».



وقال «الكتابة عن الوالد
القائد ملك الإنسانية هي في تقديري أحد أشكال التعبير عن العرفان والحب.. وما ذلك إلا
لأن العلاقة التي بناها والدنا القائد لم تكن فقط علاقة حاكم ومحكوم.. بل جاءت هذه
العلاقة البليغة من قِبله على نحو عاطفي إنساني أبوي حميم.. تتجلى فيه أنقى مشاهد الصدق
الشفيف والتلقائية.. لتستقر في أعماق الوجدانات والأرواح محبة هذا الرجل الذي حمل في
جسده وطنه وشعبه معه.. حتى باتا ــ الوطن والشعب ــ نبضا يسري في عروقه».



وأضاف «عمت الفرحة كل
شبر في هذا الوطن المعطاء، وغمرت كل أفراد هذا الشعب الوفي.. بسلامة صاحب المسيرة التنموية
الفريدة ملك الإصلاح والتطوير والتحديث.. ملك الإنسانية الذي تشهد البلاد في عهده الزاهر
نقلة حضارية متطورة في شتى مجالات الحياة..



واليوم يحتفي الوطن الكبير،
بيتا بيتا، بعودة عماده ودعامته الأساسية.. في يوم احتفائي فريد.. تتجلى فيه وشائج
الترابط والتلاحم.. بصورة تبرهن على أن هذا الوطن بيت لأسرة واحدة.. وأسرة لبيت واحد».









مصدر الخبر :
عكاظ