مسئول باكستاني يشيد بجهود الكويت في تخفيف كارثة الفيضانات
24 اكتوبر 2010 - 16 ذو القعدة 1431 هـ( 536 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :تصريحات ولقاءات
وجهت باكستان الشكر لدولة الكويت على تقديم مساعدات بملايين
الدولارات في الوقت المناسب لإغاثة ضحايا الفيضانات التي ضربت البلاد.


كما وجهت باكستان الشكر لدولة الكويت بشكل خاص على إرسال
20 طنا من الأدوية التي تشتد حاجة الناس إليها لإنقاذهم من شرك الأوبئة التي تنشرها
الفيضانات.



واستضاف سفير دولة الكويت لدى إسلام آباد نواف العنزي مأدبة
عشاء على شرف وزير الصحة الفدرالي مخدوم شهاب الدين أمس الأول، بحضور وفد من جمعية
الهلال الأحمر الكويتي ومبعوثين من السعودية وفلسطين ومصر.



وأشاد شهاب الدين بجهود الحكومة الكويتية والشعب الكويتي
لتقديم مساعدات الإغاثة بشكل عاجل وفي الوقت المناسب، فيما أعرب أيضا عن امتنانه للتبرع
بعشرين طنا من الأدوية كانت باكستان في حاجة ماسة لها للسيطرة على انتشار الأمراض وتقديم
مساعدات طبية للجرحى والمصابين من ضحايا الفيضانات.



وأشار أيضا إلى أن السفير الكويتي يبذل جهودا كبيرة في توزيع
مساعدات الإغاثة على الضحايا.



وأكد سفير الكويت لدى إسلام آباد نواف العنزي خلال لقاء الوزير
الباكستاني أن دولة الكويت ستواصل تقديم المساعدات، مشيرا إلى أن المزيد من مواد الإغاثة
سيصل في الأشهر المقبلة وفقا لتعليمات سمو أمير البلاد.



وكانت باكستان تعرضت لأسوأ فيضانات في تاريخها، ما أسفر عن
مقتل أكثر من 1600 شخص وجرح المئات وتشريد أكثر من أربعة ملايين آخرين.



وتشير تقديرات البنك الدولي وبنك التنمية الآسيوي إلى أن
مجموع الخسائر التي خلفتها الفيضانات يبلغ نحو 10 مليارات دولار.



وذكر العنزي أن دولة الكويت قدمت حتى الآن مساعدات الى باكستان
بقيمة تربو على 12 مليون دولار.



وتولى سفير دولة الكويت نفسه مهمة توزيع مئات الآلاف من مواد
الإغاثة، ومنها خيام وبطانيات وسلع غذائية ومجموعات أوان على ضحايا الفيضانات في المناطق
المتضررة شمالي وشرقي باكستان.









 



 



مصدر الخبر :
الراي الكويتية