المملكة تشارك في مؤتمر "أصدقاء باكستان" بالعاصمة البلجيكية
17 اكتوبر 2010 - 9 ذو القعدة 1431 هـ( 459 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :متفرقات
الدولة :بلجيكا

ترأس نزار بن عبيد مدني
وزير الدولة للشؤون الخارجية وفد المملكة العربية السعودية إلى مؤتمر "أصدقاء
باكستان" الذي جرت أعماله في العاصمة البلجيكية بروكسل يوم أمس.



وضم الوفد المهندس عبدالله
بن يحيى المعلمي سفير خادم الحرمين الشريفين في بروكسل وعدد من موظفي وزارة الخارجية.



وألقى وزير الدولة للشؤون
الخارجية كلمة باسم المملكة عبر فيها عن شكر المملكة للحكومة الباكستانية وللإتحاد
الأوروبي لتوجيه الدعوة للمشاركة في هذا الاجتماع المهم الذي يهدف إلى بحث دعم جهود
المجتمع الدولي لمساعدة باكستان كما يسرني أن أرحب بجمهورية مصر العربية عضواً جديداً
في مجموعة أصدقاء باكستان.



وأوضح مدني أن حكومة المملكة
العربية السعودية سباقة دائما إلى الوقوف بجانب باكستان الشقيق في مواجهة المصائب والنكبات
التي تمر بها سواء خلال زلزال 2005 حيث قدمت في ذلك الوقت منحة بمبلغ 133 مليون دولار
لمواجهة آثار الزلزال أو أزمة النازحين عام 2009م وأزمته المتمثلة بالفيضانات حيث هبت
المملكة العربية السعودية حكومة وشعبا لمساعدة الشعب الباكستاني عندما سيرت جسرا جويا
إغاثيا تجاوز حتى الآن 30 طائرة وأقامت حملة شعبية جمعت خلالها حوالي (107) مليون دولار
، وسيرت جسرا بريا إغاثيا يحمل عنوان ألف شاحنة لمساعدة مليوني متضرر ، وأقامت مخيمات
باسم خادم الحرمين الشريفين لتقديم المواد الإغاثية للمتضررين من الفيضانات اشتملت
على آلاف الأطنان من القمح و 350 طناً من التمور وتوزيع 30000 خيمة بالإضافة إلى مستشفيين
ميدانيين يعملان بكوادر طبية سعودية يقدمون الخدمة الطبية والعلاجية لهم.



وأوضح كذلك مساهمة المملكة
بإرسال فريق بحث وإنقاذ سعودي متخصص استطاع إنقاذ الآلاف من العالقين والمحاصرين من
جراء الفيضانات.



وأشار الوزير إلى أن إنشاء
مؤسسة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمية للأعمال الخيرية
والإنسانية سيعزز من إسهامات المملكة في الأعمال الإنسانية والخيرية التي تهدف إلى
نشر التسامح والسلام وتحقيق الرفاهية خدمة للبشرية جميعا.



مصدر الخبر :
صحيفة الندوة