«المؤتمر الإسلامي» تدين إعادة عرض الرسوم المسيئة لرسول الله
2 اكتوبر 2010 - 23 شوال 1431 هـ( 544 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :تصريحات ولقاءات

أدانت منظمة المؤتمر الإسلامي بشدة نشر كتاب في الدنمارك يعيد عرض الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للرسول الكريم محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ. وأعرب أكمل الدين إحسان أوغلو ـ الأمين العام للمنظمة ـ في بيان صحافي له ـ أمس ـ عن إدانته الشديدة لإعادة نشر رسوم كانت قد أثارت استنكارا دوليا، وتسببت في جرح وإهانة مشاعر المسلمين في جميع أنحاء العالم. وحمل إحسان أوغلو في بيانه القيادة السياسية في الدنمارك المسؤولية الأخلاقية إزاء نشر الكتاب، معربا عن استيائه وخيبة أمله إزاء نشر الكتاب على الرغم من تلقي الحكومة الدنماركية رسائل من زعماء بعض الدول الإسلامية ومن الأمين العام للمنظمة تحثها على التدخل للحيلولة دون إعادة نشر هذه الرسوم. وأكد الأمين العام للمنظمة أن نشر الكتاب بما يحتويه من إساءة يعد محاولة متعمدة لإثارة النعرات والعداء، التي من شأنها أن تقوض الجهود المتواصلة التي يبذلها المجتمع الدولي من أجل تعزيز التفاهم والتعايش السلمي بين الشعوب وأتباع الديانات المختلفة، فضلا عن أنها انتهاك صارخ لنص المادة 20 من الاتفاقية الدولية لعام 1966 الخاصة بالحقوق المدنية والسياسية، إضافة إلى القانون الدنماركي الذي ينص في مادته (140) على حماية المشاعر الدينية ضد السخرية، وفي مادته (266) على حماية الفئات من الازدراء بسبب دياناتهم وغيرها. وشدد إحسان أوغلو في بيانه على أن نشر الكتاب يؤكد من جديد قلق منظمة المؤتمر الإسلامي من إساءة استخدام حرية التعبير، واستغلالها كوقود من قبل بعض الجماعات من أجل بث الكراهية ضد الإسلام والمسلمين في الغرب. وكان قد صدر أخيرا في الدنمارك كتاب (ترياني أوف سايلانس)، (طغيان الصمت)، احتوى على رسوم كاريكاتورية مسيئة للنبي الكريم ـ صلى الله عليه وسلم ـ كانت قد نشرتها صحيفة جيلاندس بوسطن الدنماركية في عام 2005، وكان الأمين العام للمنظمة قد بحث هذه المسألة مع وزيرة الخارجية الدنماركية لين إيسبيرسن خلال اجتماعات الجمعية العامة في نيويورك الأسبوع الماضي.

مصدر الخبر :
الاقتصادية