"الهلال الأحمر" ينفذ برنامجاً لإغاثة متضرري الفيضانات بأفغانستان
15 يونيو 2010 - 3 رجب 1431 هـ( 821 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :الإغاثي
الدولة :أفغانستان




 



تنفذ هيئة الهلال الأحمر برنامجا إغاثيا لمساندة
المتأثرين من الفيضانات التي
ضربت عددا من الولايات
في أفغانستان مؤخرا
.



ويتضمن البرنامج توفير الاحتياجات الأساسية من
غذاء وأغطية ومواد إيواء
وغيرها من المستلزمات
الضرورية لمئات الأسر الأفغانية التي تضررت في ظروف إنسانية
صعبة.



وتعمل الهيئة عبر مكتبها في كابل وبالتنسيق مع
سفارة الدولة هناك وجمعية الهلال
الأحمر الأفغانية
لتقديم أفضل الخدمات الإغاثية للحد من معاناة المتضررين وتحسين
أوضاعهم الإنسانية.


وتسلمت
الهيئة نداءات إنسانية من نظيرتها الأفغانية لتعزيز
جهودها لصالح المتضررين
من الفيضانات التي تأثرت بها عدد من الولايات والتي أودت
بحياة 115 شخصا وأدت
إلى إصابة 250 آخرين بإصابات مختلفة
.



كما تضرر حوالي 5650 منزلا ما أدى إلى تشريد
آلاف الأسر في ظروف إنسانية صعبة
هذا إلى جانب تجريف
الطرق وتأثر خدمات البنية التحتية، وعلى الفور تحركت الهيئة عبر
مكتبها في كابل لتوفير المساعدات الإغاثية من
داخل السوق الأفغانية لضمان وصولها
للمنكوبين بالسرعة التي
تتطلبها ظروفهم الراهنة
.



وقال احمد حميد المزروعي رئيس مجلس إدارة هيئة
الهلال الأحمر إن الهيئة تولي
برامجها الموجهة للساحة
الأفغانية اهتماما كبيرا وتعمل دائما لتعزيز وجودها هناك
بناء على توجيهات سمو
الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقــة
الغربية رئيس الهلال
الأحمر الذي يتابع عن قرب تحركات الهيئة في أفغانستان وغيرها
من المناطق والأقاليم
التي تشهد أزمات وكوارث
.



وأشار إلى أن الهيئة تلقت نداءات إنسانية من
داخل الساحة الأفغانية للمساهمة في
الجهود الإنسانية
المبذولة للتخفيف من وطأة معاناة المتأثرين هناك وتحسين ظروفهم
الإنسانية.



وأوضح أن الهيئة تلقت أيضا عددا من التقارير حول
الأوضاع الإنسانية السائدة في
عدد من الولايات
الشمالية والغربية الأكثر تضررا من كارثة الفيضانات في أفغانستان،
وتعرفت على الاحتياجات الملحة في الوقت الراهن
لمساندة المتأثرين والوقوف بجانبهم
حتى تنجلي محنتهم ، وقال
إن الهيئة تعمل على توفير الاحتياجات من داخل الأسواق
الأفغانية لضمان وصولها
بالسرعة التي تتطلبها ظروف المنكوبين الذين باتوا بلا
مأوى.



وأكد المزروعي أن الهيئة لن تدخر جهداً في سبيل
تقديم كل ما من شأنه أن يحد من تفاقم
الأوضاع الإنسانية
للمتأثرين، وقال إن الهيئة تنسق مع جمعية الهلال الأحمر
الأفغانية وسفارة
الدولة في كابل لتحقيق تطلعات الهيئة في دعم ومساندة المتأثرين
وإظهار أكبر قدر من التضامن مع أوضاعهم
الإنسانية
.



كما أكد أن الهيئة ترتبط بعلاقات شراكة قوية مع
نظيرتها الأفغانية مما يتيح لها
العمل بقوة داخل
أفغانستان التي أنهكتها الملمات وأقعدتها المحن، وقال إن الهيئة
ظلت متواجدة على الدوام داخل الساحة الأفغانية
سواء في أوقات الكوارث والأزمات أو
في الظروف العادية حيث
ترعى مئات الأيتام والأسر الضعيفة على مدار العام
.



جديراً بالذكر أن قيمة البرامج الإنسانية
والمشاريع التنموية
التي نفذتها الهيئة في أفغانستان خلال العقد الماضي بلغت 109 ملايين
و699 ألف درهم، حيث بلغت قيمة البرامج
الإغاثية 51 مليونا
و105 آلاف و483 درهما ، بينما بلغت تكلفة مشاريع إعادة الإعمار 30
مليونا و161 ألفا و990 درهما.



كما بلغت قيمة المشاريع الإنشائية والخيرية 24
مليونا و585 ألفا و625 درهما،
إضافة إلى 3 ملايين
و845 ألفا و936 درهما عبارة عن تكلفة برامج رعاية وكفالة
الأيتام حيث تكفل
الهيئة حاليا 553 يتيما في أفغانستان
.



 



مصدر الخبر :
سهير حمدان - أبو ظبي