حفاظ خيرية مسجد الراجخي يلبسون تاج الكرامة في حفل التخرج
8 اكتوبر 2007 - 26 رمضان 1428 هـ( 726 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :التعليمي والثقافي

صالح بامبيروك - جدة


أقام مجمع الراجحي المسائي بالكندرة التابع للجمعية الخيرية لتحفيظ القران الكريم بالتعاون مع المقرأة القرآنية بمسجد سعيد بن جبير يوم الجمعة 16 رمضان 1428هـ الحفل السنوي الثامن لتخريج المجازين والحفاظ، وجلس الخريجون تحت تاج صنعه المسجد بما يوحي بتاج الكرامة الذي بشر به الحديث النبوي الحفاظ وأهلهم يوم القيامة.


حضر الحفل كل من:الشيخ الدكتور/ أيمن رشدي سويد المستشار العلمي الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم .و الشيخ الدكتور/ علي بن عمر بادحدح إمام وخطيب مسجد بن جبير بجدة ودكتور بقسم الدراسات الإسلامية بجامعة الملك عبد العزيز بجدة.ووكيل كلية المعلمين بجدة الدكتور / مسعود القحطانيوالشيخ / صفوت محمد سالم أحد شيوخ القرآن بجدةالشيخ / عبد الرحمن الأحمدي  مدير المقارئ بالجمعية الخيرية لتحفيظ القران الكريموالمهندس/ عصمت البهيتي  عضو المجلس الإسلامي  بسويسراالشيخ / موسى مرزا  مشرف الحلقات القرآنية بالجمهوريات الإسلامية الروسية ، ومندوب الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم بقرغيزيا.والشيخ / حسن بوصو  أحد علماء جمهورية السنغال ومشرف الحلقات القرآنية التابعة للهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم .


 


افتتح الحفل الشيخ / عبد الله صالح صنعان إمام وخطيب مسجد الراجحي بالكندرة ومدير المجمع بكلمة رحب فيها بالحضور وشكرهم على إجابة الدعوة وبين أن هذه الثمار هي نتيجة تشجيعهم لأبنائهم الطلاب.


كما أوضح أنه سيتخرج في هذه الليلة عدد ستة طلاب مجازين أكمل كل واحد منهم ختمة كاملة للقران الكريم برواية حفص عن عاصم على مشايخهم بالسند المتصل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم, وحافظ واحد أتم حفظ القران الكريم. وفي ختام كلمته توجه بالشكر إلى الجمعية الخيرية لتحفيظ القران الكريم بجدة التي ترعى وتشجع مثل هذه الحفلات القرآنية.


بعد ذلك ألقى فضيلة الشيخ الدكتور أيمن رشدي سويد كلمة بين فيها فضل القران الكريم وإعجازه اللفظي والعلمي وحث الأخوة المجازين والحفاظ على بذل المزيد من الجهد في تعلم  وتعليم القران ونشره في جميع أنحاء العالم وأن هذه المسئولية تقع على عاتق جميع المجازين.


بعد ذلك ألقى فضيلة الشيخ الدكتور / علي بن عمر بادحدح الذي تحدث فيها عن فضل حافظ القران وماله من الأجر وأعقب حديثه هذا عن تجربته الشخصية في تعليم القران الكريم وحنينه إلى ذلك كما عرج على مشروع سهم النور الوقفي والذي يسعى إلى نشر المصحف الشريف في أرجاء المعمورة


بعد ذلك استمع الجميع إلى الختمات القرآنية للطلاب المجازين والحفاظ وقام مشايخهم بإجازتهم أمام الحاضرين .




والطلاب المجازون هم:


أحمد عبد الله محي الدين، و إبراهيم منصور الجرادي،و سعيد سالم بن عبيد الله،و أحمد بركو محمد عمر،و عبد المعز عبد الله محي الدين،و هاني علي عوتق، وأشرف الدمدمي


بعد ذلك قام فضيلة الشيخ عبد الله صالح صنعان بدعاء ختم القران وبعد ذلك أقيمت مراسم توقيع شهادات الإجازات من المشايخ الفضلاء وتسليمها إلى طلابهم


بعد ذلك قام أحد الطلاب الصغار والمتخرجين من حلقة القاعد النورانية بالمجمع بقراءة بعض الآيات على طريقة القاعدة النورانية


بعدها ألقيت كلمة الشيخ محمد الحسن بوصو ,وفي نهاية الحفل تم تسليم الجوائز والهدايا للمعلمين والمثاليين في المجمع ثم أخذت بعد ذلك الصور التذكارية


لقطات من الحفل:


-          تواجد الكثير من الشخصيات المعروفة في الحفل


-          حضور مثالي لقناة الخليجية الفضائية


-          قام المجمع بعمل ديكور جميل على شكل تاج جلس تحته المجازين والحفاظ إشارة إلى تاج الكرامة الذي يعطيه الله عز وجل لوالدي حافظ القران

مصدر الخبر :
مداد