"بر القنفذة" تطلق مشروع التعليم الصحي للطلاب المحتاجين
6 يونيو 2010 - 23 جمادى الثاني 1431 هـ( 848 زيارة ) .


أطلقت
جمعية البر الخيرية في محافظة القنفذة مشروعا لاستقطاب الطلاب الحاصلين على شهادات
الثانوية العامة من أبناء الأسر الفقيرة في المحافظة وتعليمهم على نفقتها، وبدعم
من رجال الأعمال، في المعاهد والكليات الصحية ليكونوا صيادلة وممرضين.



وبحسب
صحيفة عكاظ فقد استهدف المشروع الذي يعد الأول من نوعه على مستوى المنطقة، شرائح
المجتمع التي لا تملك دخلا ثابتا، بقصد تحويلهم إلى أسر منتجة، وبدأت الجمعية
خطوتها الأولى في عام 1427 هـ عندما قرر مدير الجمعية تبني مشروع التأهيل الصحي
لأبناء الأسر المستفيدة ودعمهم لمواصلة التعليم في تخصصات صحية تؤهلهم للحصول على
فرص عمل ذات دخل ثابت.



وأوضح
مدير جمعية البر الدكتور حامد الفقيه؛ أن عدد المستفيدين من برنامج التأهيل الصحي
منذ انطلاقته وحتى اليوم بلغ أكثر من 120 شاب أمنت لهم الجمعية تكاليف الدراسة في
المعاهد الصحية، إضافة إلى توفير السكن والمواصلات من وإلى المعاهد والكليات
والجامعات، فيما خصصت لهم مكافأة تصرف لكل طالب نهاية كل شهر.



وبين
أن الجمعية استطاعت أن تثري الثقافة لدى المستفيدين من برنامج التأهيل الصحي، وذلك
من خلال إخضاعهم لدورات تدريبية متخصصة في اللغة الإنجليزية والحاسب الآلي مع تحمل
كافة التكاليف؛ لدعم فرصهم في الحصول على عمل.



وبدأت
الجمعية تتلمس ثمار نجاحها بعد أن انخرط أكثر من 35 مستفيدا من برنامجها في سوق
العمل بالقطاع الصحي الحكومي، والتحق عدد آخر للعمل في مستشفيات القطاع الخاص،
فيما احتفت الجمعية مؤخرا بتخريج تسعة صيادلة انضموا إلى سوق العمل.



وأشار
الفقيه إلى أن جهود الجمعية لا تقف عند التعليم الداخلي، بل تمنح عددا من طلابها
فرص الابتعاث الخارجي مع تحمل تكاليف الابتعاث، بهدف دعمهم للحصول على الدرجات
العليا في هذه التخصصات.



وأكد
الفقيه أن الجمعية ستواصل عملها على البرنامج رغم كل المعوقات التي يأتي من أبرزها
قلة الإيرادات ونقص الدعم، وطالب رجال الأعمال ومؤسسات القطاع الخاص بدعم هذه
المشاريع الخيرية الهادفة، كواجب شرعي ومطلب وطني.



مصدر الخبر :
عكاظ