"حركية" وأكاديمية الفيصل تتعاونان لتدريب المعوقين
7 مايو 2010 - 23 جمادى الأول 1431 هـ( 536 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :أنظمة وتشريعات


توصلت
جمعية الإعاقة الحركية للكبار (حركية)، وأكاديمية الفيصل العالمية عضو المجموعة
العربية للتعليم والتدريب، إلى إيجاد آلية للشراكة في مجال التدريب والتعليم
للأشخاص ذوي الإعاقة الحركية الكبار.



ووقع
الجانبان، مؤخرا، مذكرة تفاهم، مثلها من جانب أكاديمية الفيصل العالمية، الدكتور
أحمد الطويل المدير العام والعضو المنتدب للمجموعة العربية للتعليم والتدريب، فيما
مثل جمعية "حركية" المهندس ناصر المطوع رئيس مجلس إدارة جمعية الإعاقة
الحركية للكبار، وذلك في مقر أكاديمية الفيصل في الرياض.



وتضمن
الاتفاق – بحسب صحيفة الاقتصادية - أن يستفيد ذوو الإعاقة الحركية الكبار من
منسوبي "حركية"، من 20 منحة تدريبية سنوية مجانية في اللغة الإنجليزية،
والحاسب الآلي، وثلاث منح ابتعاث خارجية شاملة الدراسة والسكن والإعاشة، وخمس منح
سنوية لمنسوبي الجمعية للتدريب، إضافة إلى منح أكاديمية مخفضة بنسبة 50 % على جميع
الدورات التدريبية لصالح المعوقين حركياً.



واحتوى
الاتفاق على التعاون بين الأكاديمية والجمعية في مجال توظيف بعض منسوبي الجمعية،
وفقاً لشروط التوظيف لدى الطرف الأول، وكذلك الإعداد لبعض المناشط التوعوية
التطوعية لمنسوبي الجمعية بما يعكس كفاءة وقدرات منسوبيها.



واعتبر
الدكتور الطويل أن لقاءه رئيس مجلس إدارة جمعية الإعاقة الحركية، وتوقيع مذكرة
التفاهم خطوة إيجابية في تطوير التدريب على مستوى الأفراد والمؤسسات بوصفها نقلة
نوعية ومتميزة في سبيل تطوير قدرات الأشخاص ذوي الإعاقة الحركية، وذلك بتوفير منح
تدريبية لهم لتطوير قدراتهم العملية، وأكد أن ما تقدمه الأكاديمية للجمعية يأتي في
إطار دعم الأكاديمية للعمل الخيري في مجال التدريب والتأهيل.



من
جانبه، قدم المهندس ناصر المطوع رئيس مجلس إدارة جمعية الإعاقة الحركية للكبار،
شكره لأكاديمية الفيصل على دعمها النوعي للمعوقين حركياً، مشيراً إلى أن هذه
الاتفاقية تأتي في إطار الشراكة الاجتماعية بين الجمعية وقطاعات المجتمع، كما أنها
تؤكد نهج للجمعية القائم على تدريب وتأهيل المعوقين لزيادة فرص العمل أمامهم.



مصدر الخبر :
الاقتصادية