الأمير محمد بن فهد يرعى الملتقى الخليجي للإعاقة الثلاثاء
23 أبريل 2010 - 9 جمادى الأول 1431 هـ( 298 زيارة ) .


يرعى
الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية السعودية ظهر الثلاثاء
القادم حفل افتتاح الملتقى الخليجي للجمعية الخليجية للإعاقة والذي ينعقد هذا
العام بتنظيم مجمع شموع الأمل للتربية الخاصة والتأهيل بالدمام، بمشاركة أكثر من
50 عالما وباحثا متخصصين بمجال الإعاقة والتأهيل من دول العالم.



ويتناول
الملتقى الذي يستمر على مدى ثلاثة أيام ثماني جلسات عمل وتسع ورش علمية.



وقال
عضو اللجنة المنظمة رئيس اللجنة الإعلامية للملتقى مبارك بن محمد الفاضل إن
الملتقى يهدف إلى الاطلاع على واقع برامج التأهيل في دول مجلس التعاون الخليجي
والتعرف على أحدث البرامج التأهيلية محلياً وإقليمياً وعالميا وعلى أحدث النظم
الإدارية والمالية في مجال التأهيل محلياً وإقليمياً وعالمياً مع استعراض أهم
المستجدات في نظريات وتطبيقات برامج التأهيل محلياً وإقليمياً وعالمياً، إضافة إلى
التعرف على دراسة طرق وأساليب تفعيل دور المؤسسات والمنظمات والهيئات الحكومية
والأهلية في مجال تطوير برامج التأهيل بدول مجلس التعاون الخليجي ومناقشة أهم
التحديات التي تواجه برامج التأهيل بدول مجلس التعاون الخليجي.



ونوه
– بحسب صحيفة اليوم السعودية – إلى أن الملتقى يناقش البحوث والدراسات في مجالات
التشخيص والقياس في برامج التأهيل وبرامج تأهيل الكوادر البشرية في الكليات
والجامعات الخليجية المعنية بذوي الإعاقة والدمج المجتمعي وأساليب تفعيله بما يخدم
ذوي الإعاقة وأسرهم ويستهدف ذوي الإعاقة وأولياء أمورهم والعاملين والعاملات في
مجالات الإعاقة والتأهيل وأعضاء هيئة التدريس وطلاب وطالبات الأقسام المعنية
بالكليات والجامعات الخليجية، مبينا أن الملتقى يعقد سنويا في إحدى دول المجلس.



ودعا
الفاضل المختصين والمهتمين وأولياء أمور ذوي الاحتياجات الخاصة إلى استغلال فرصة
تواجد هذه الكوكبة بالملتقى ومتابعة جلساته.



مصدر الخبر :
اليوم السعودية