لجنة خيرية "سند" تنظم برامج لدعم الطفولة والأمومة بالشرقية
17 مارس 2010 - 1 ربيع الثاني 1431 هـ( 910 زيارة ) .

أكدت عضوات لجنة جمعية سند الخيرية لدعم الأطفال المرضى بالسرطان في المنطقة الشرقية السعودية أن غالبية الأطفال المرضى بالسرطان هم من الأسر المحتاجة، والتي لا يمكنها توفير ما يحتاجه الطفل المصاب، وأشارت نائبة رئيسة لجنة سند في المنطقة الشرقية أسماء بو خمسين إلى أنه يمكن للمتطوعات المشاركة في أعمال اللجنة لدعم أطفال مرضى السرطان المنومين داخل مستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام من خلال برنامج "نحن لك سند"، والذي يشجع المتطوعات على زيارة الأطفال المنومين بشكل دوري.


وأضافت – بحسب صحيفة الوطن السعودية - أن عدد الزيارات الشهرية وصلت إلى ما يقارب 100 زيارة، حيث يمكن للمتطوعة الزيارة في يوم واحد في الأسبوع من السبت إلى الأربعاء، موضحة أن عدد زيارات الأطفال المرضى في الرعاية النهارية وصل إلى ما يقارب 220 زيارة شهرياً.


جاء ذلك في حفل شاي أقيم مؤخراً للمتطوعات في فندق المعيبد بالخبر بحضور عدد من سيدات المجتمع في مدينتي الخبر والدمام.


وأوضحت نائبة رئيسة لجنة "سند" أن برنامج "تحقيق أمنية"، يهتم بتلبية رغبات الأطفال بهدف رفع معنوياتهم، فيما يعمل برنامج "لعبة ترسم بسمة" على تزويد الأطفال بألعاب ترسم البسمة على وجوههم، مشيرة إلى أن برنامج "كفالة مريض" بلغت تكلفته 12 ألف ريال سنوياً لكل طفل بواقع 1000 ريال شهرياً.


وأضافت بو خمسين أن برنامج "دعم أمهات الأطفال المرضى" يقصد به جماعة الدعم التي تشرف عليها أخصائية في علم النفس، بحيث يتم عقد 14 جلسة لمدة ساعتين ونصف بموجب جلستين كل شهر، ويتم توفير حقيبة خاصة بالمستلزمات الضرورية لأمهات الأطفال المرضى من خلال برنامج "من سند مع التحية"، وقد تم توفير 120 حقيبة حتى الآن، حيث تقوم المتطوعات بتجهيز وتوزيع هذه الحقائب، مضيفة أن تكلفة المشروع تبلغ 7500 ريال لكل 100 حقيبة.


ونوهت إلى أن البرامج تتضمن أيضاً "تأمين سكن وتوفير مواصلات" للأطفال المرضى وذويهم من وإلى المستشفى، وأن مشروع غرفة الألعاب تضمن تأثيث غرفة في المستشفى خاصة بالألعاب، كما تم تنفيذ مشروع الرسم على جدران غرف وممرات جناح الأورام برسومات زاهية.


وحول البرامج الترفيهية للأطفال المرضى قالت بو خمسين إن هناك برامج سنوية للجنة، وهي عبارة عن فعاليات يوم الطفل المصاب (15 فبراير)، واحتفال عيد الفطر (عيدك مبارك) للأطفال المنومين، ومهرجان عيد الأضحى، بالإضافة إلى حفل نجاح الأطفال.


أما برامج الأنشطة الخيرية فاشتملت على حفل الترفيه الخيري وأمسية العشاء الخيري السنوي، ومعرض الفن التشكيلي.


وذكرت بو خمسين أن هناك برامج مستقبلية للجنة سند الخيرية تتضمن برنامج "حفلتي" حيث يشارك الأطفال الآخرون الطفل المصاب، وبرنامج "غرفتي" حيث يتم الذهاب إلى بيت الطفل المصاب ويتم تُغيير غرفته، وقد تم ترشيح غرفة طفلة من المرضى يتيمة عمرها 12 سنة لذلك، بالإضافة إلى برنامج "حمداً لله" الذي يقوم فيه طفل مُعافى بحكاية تجربته، وبرنامج "الأخ الأكبر" حيث يتم اختيار شباب تعافوا من المرض ليكونوا أصدقاء للأطفال المرضى، وأخيرا برنامج سند التعليمي، حيث يتم توفير معلم أو معلمة في المستشفى وبرامج توعوية متنوعة.

مصدر الخبر :
الوطن السعودية