اختتام أنشطة "تنسيقية" نظار أوقاف بلاد ما وراء النهر بمكة المكرمة
15 مارس 2010 - 29 ربيع الأول 1431 هـ( 1223 زيارة ) .

على شرف الشيخ صالح الحصين الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف، أقامت اللجنة التنسيقية لنظار أوقاف بلاد ما وراء النهر حفلها الختامي لأنشطة عام 1430هـ مساء أمس الأول بفندق جراند كورال بمكة.


 وفي بداية الحفل تم عرض مرئي تعريفي ببلاد ما وراء النهر، ونبذة مختصرة عن اللجنة التنسيقية باعتبارها هيئة خيرية احتسابية غير ربحية تعنى بتنسيق جهود نظار أوقاف بلاد ما وراء النهر وتطوير وتكامل أدائهم بما يحقق المقاصد الشرعية لتلك الأوقاف وأهدافها ونطاق عملها وجهودها.


ثم ألقى رئيس اللجنة التنسيقية كلمة أشار فيها – بحسب صحيفة المدينة - إلى عمل اللجنة التي تقوم بتفعيل شروط الواقفين وتقديم اقتراحاتها ومرئياتها حول من تنطبق عليه شروط الواقفين بالتنسيق مع المحاكم والجهات ذات الاختصاص لتحقق رسالة سامية للتواصل مع نظار الأوقاف وحماية وحفظ وتنمية أعيان هذه الأوقاف والتواصل مع الجهات ذات العلاقة.


بعدها ألقى فضيلة الشيخ صالح الحصين كلمة شكر فيها المنظمين لهذا الحفل، وأشاد فيها بما تبذله اللجنة من جهود في خدمة الأوقاف، وقال إنها همة عالية وخطوة مباركة تدل على الإخلاص وصدق القصد والرغبة في أداء الأمانة، متمنياً أن تكون هذه الطريقة رائدة للأوقاف بحيث تكثر مثل هذه الاجتماعات لأنها تزيد قوة تحقيق مقاصدها وما رغب الواقفون أن تؤديه.


ثم ألقى رئيس مجلس إدارة شركة الأفكار السعودية للتنمية رجل الأعمال يوسف بن عوض الأحمدي كلمه راعي الحفل.


وفي نهاية الحفل قام فضيلة الشيخ صالح آل طالب بتقديم الهدايا التذكارية لنظار الأوقاف لبلاد ما وراء النهر وكذلك لسليمان الزايدي عضو مجلس الشورى ورجل الأعمال يوسف الأحمدي الداعم للجنة وجمعية زمزم ومبرة خادم الحرمين الشريفين ومؤسسة صالح الراجحي والمستودع الخيري بمكة والشركة السعودية الأولى للغذاء وجمعية هدية الحاج والمعتمر وجمعية البر بمكة المكرمة.

مصدر الخبر :
المدينة