الأميرة عادلة بنت عبدالله تفتتح معرض الأسرة البيضاء بالرياض
1 مارس 2010 - 15 ربيع الأول 1431 هـ( 853 زيارة ) .

افتتحت الأميرة عادلة بنت عبدالله بن عبدالعزيز رئيس مجلس إدارة جمعية سند الخيرية لدعم الأطفال المرضى بالسرطان مساء أمس – السبت - المعرض الختامي لبرنامج (الأسرة البيضاء الثاني) الذي نظمه مركز عطاء لتنمية المجتمع بمجموعة عبدالمحسن الحكير للسياحة والتنمية، بالتعاون مع جمعية سند الخيرية، وذلك في القاعة الحمراء بمدينة الحكير لاند الترفيهية.


وبحسب صحيفة الجزيرة السعودية فقد استهل الحفل المعد بهذه المناسبة بتلاوة آيات قرآنية من أحد أطفال الجمعية، ثم ألقت مديرة مركز عطاء حصة المزروع كلمة رحبت فيها بالأميرة والحضور وشرحت فكرة المعرض التي تكمن في تلمس حاجة الأطفال المرضى بالسرطان وزرع الأمل في نفوسهم والتخلص أو التخفيف من المرض وشق طريق الحياة كمن في سنهم.


إثر ذلك ألقت الأميرة عادلة بنت عبدالله بن عبدالعزيز كلمة بهذه المناسبة عبرت فيها عن سعادتها لمشاركتها بافتتاح المعرض، مؤكدة أهمية العمل التطوعي، خصوصاً في خدمة هذه الفئة التي تحتاج إلى المزيد من الرعاية والاهتمام، والذي يظهر مدى التكاتف والتعاون الاجتماعي، ويربط بين معاني الخير لصالح الجميع.


وقالت: "إن جمعية سند الخيرية تحرص على تنمية المهارات الفنية والمعرفية والحسية لدى الأطفال وتعمل على تشجيعهم للتعبير عن ذاتهم بطريقة غير مباشرة وتهتم بتقديم البرامج والأنشطة الثقافية الترفيهية قناعة منها أن الانخراط بالمجتمع يعزز الثقة في نفوس أطفالها المرضى وتخفف من معاناتهم"، راجيةً المولى لهم بالشفاء العاجل، وأن يسدد خطى مَن سعى في تخفيف معاناتهم، ويديم على الجميع الصحة والعافية.


عقب ذلك تسلمت الأميرة عادلة درعاً تقديرياً مقدماً من مركز عطاء ثم قامت بتوزيع الدروع التقديرية للجهات المشاركة والرعاة، ثم تجولت والجميع في المعرض المصاحب الذي شمل العديد من رسومات الأطفال المرضى بالسرطان.

مصدر الخبر :
الجزيرة السعودية