635 متطوعا من أبناء جازان في خدمة النازحين
25 نوفمبر 2009 - 8 ذو الحجة 1430 هـ( 555 زيارة ) .

تطوع 635 شاباً وشابة من أبناء جازان للعمل في خدمة المواطنين النازحين من الشريط الحدودي من خلال الجمعيات الخيرية بالمنطقة.


وتابع الأمير محمد بن ناصر - أمير منطقة جازان - رئيس المجلس التنسيقي للجمعيات الخيرية - أعمال المجلس لتقديم العون والمساعدة والدعم للمواطنين النازحين.


ونقلت صحيفة الجزيرة السعودية عن الأمير إشادته بالجهود التي بذلت من قبل أعضاء المجلس ومنسوبي الجمعيات بالمنطقة والمتطوعين معها الذين تبرعوا بجهدهم ومالهم ووقتهم وخبرتهم من أجل الوقوف بجانب إخوانهم النازحين.


وأوضح أمين عام المجلس التنسيقي و رئيس جمعية البر الخيرية بمحافظة أبو عريش محمود بن علي الأقصم أن المجلس يضم 25 جمعية خيرية بها 600 متطوع سخروا أنفسهم لتقديم المساندة للجهات ذات العلاقة التي تقدم خدماتها للمواطنين النازحين إضافة إلى 35 امرأة متطوعة من جمعية الملك فهد الخيرية النسائية بجازان يقدمن خدمات للنازحات ويقمن بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة، وتتم كل هذه الأعمال من خلال لجان الطوارئ التي أقرها المجلس وتم تأسيسها في جميع الجمعيات الخيرية بالمنطقة.

مصدر الخبر :
الجزيرة السعودية