الأميرة عادلة بنت عبدالله تثمن دعم الاتصالات السعودية لجمعية سند
6 نوفمبر 2009 - 18 ذو القعدة 1430 هـ( 754 زيارة ) .

 ثمنت الأميرة عادلة بنت عبدالله بن عبدالعزيز، رئيسة مجلس إدارة جمعية سند الخيرية لدعم الأطفال المرضى بالسرطان، الدور الاجتماعي الذي تقوم به شركة الاتصالات السعودية في مجتمعها السعودي المحيط بها من خلال تبنيها العديد من المبادرات الإنسانية والاجتماعية.


 ونقلت صحيفة الجزيرة السعودية تثمين الأميرة لمساهمة ودعم الاتصالات السعودية لأنشطة وفعاليات جمعية سند الخيرية، حيث قامت الشركة بكفالة العديد من الأطفال المرضى بالسرطان بالجمعية، وشملت الكفالة: الإعاشة، كساء (الصيف والشتاء)، تهيئة السكن الصحي، حقيبة مدرسية، مواصلات من وإلى المستشفى، عيديه، المساندة الطبية من أدوية وأجهزة.


 وتبلغ كفالة الطفل المريض بالسرطان (12000) ريال للطفل المريض الواحد لمدة سنة بما يعادل (1000) ريال شهرياً.


كما قامت الشركة – بحسب الصحيفة - بشراء عدد من اللوحات والرسومات التي نفذها الأطفال المرضى بالسرطان ليعود ريعها لهم من خلال معرض الأسرة البيضاء، الذي يعتبر من أحد برامج التنمية التي تنظمها جمعية سند الخيرية لدعم هذه الفئة من المجتمع، وستعرض اللوحات باسم الشركة في المعرض.


وتأتى رعاية الاتصالات السعودية لهذا المشروع في إطار مشروعات عدة تقوم بتبنيها لخدمة مرضى السرطان والأمراض المزمنة الأخرى، إدراكاً منها بضرورة التخفيف عنهم والتآخي مع هذه الفئة في المجتمع، وأحقيتهم في ممارسة حياتهم الطبيعية، وإيماناً من الشركة بدورها الإنساني الريادي تجاه أفراد المجتمع، وتفعيل مسؤوليتها الاجتماعية.

مصدر الخبر :
الجزيرة السعودية