الطائرة الثانية من الجسر الإغاثي السعودي تصل إندونيسيا
9 اكتوبر 2009 - 20 شوال 1430 هـ( 241 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :الإغاثي

وصلت إلى مطار سوكارنوحتا في العاصمة الإندونيسية جاكرتا ـ أمس الأربعاء ـ طائرة إغاثة سعودية ثانية ضمن الجسر الإغاثي الجوي الذي أمر به العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز لمواجهة الأوضاع الإنسانية وإغاثة المنكوبين جراء الزلزال الذي ضرب مؤخراً مدينة بادانج في جزيرة سومطرة، وعلى متنها 100 طن من المساعدات العاجلة، متمثلة في الخيام والمواد الغذائية والبطانيات والبسط.


وكان في استقبال الطائرة لدى وصولها المطار السفير السعودي لدى جاكرتا عبدالرحمن بن محمد أمين الخياط، ومدير الشؤون الاقتصادية في السفارة أحمد كتوعه، وممثل محافظة بادانج المكلف باستلام المساعدات من قبل الحكومة الإندونيسية يوسف طارقان، ومدير المساعدات في وزارة الخارجية الإندونيسية عادي نرتو، ومندوب من وزارة الخارجية الإندونيسية باتريوت ادنارتو، ومسؤول عن المساعدات الدولية في إدارة الكوارث بجمهورية إندونيسيا جو سيب، ومندوبان من وزارة المالية: عبدالله الزعاقي، وعبدالله المحيسن.


ونقلت وكالة الأنباء السعوية عن الخياط قوله:"إن هذا الجسر الإغاثي الجوي يأتي امتدادا لما يقدمه خادم الحرمين الشريفين تجاه كافة الدول التي تصاب بالكوارث الطبيعية، واستكمالا لما تقوم به المملكة لمساعدة المتضررين من زلازل آتشيه أو المد البحري". موضحاً أن الطائرة تقل على متنها مساعدات تشمل الخيام والبطانيات والمواد غذائية، مؤكداً على أهمية توصيلها للمحتاجين لها بأسرع وقت ممكن.


من جانبه أوضح مندوب وزارة المالية ـ عبد الله الزعاقي ـ أن إجمالي المساعدات التي وصلت على متن الطائرتين الإغاثيتين السعوديتين لجمهورية إندونيسيا هي 1500  خيمة، و 15 ألف بطانية، و 5 آلاف بساط، و 6 آلاف كرتون سلة غذائية.

مصدر الخبر :
واس