"زايد الخيرية" تبحث سبل التعاون المشترك مع منظمة اليونسكو
30 سبتمبر 2009 - 11 شوال 1430 هـ( 683 زيارة ) .


استقبل سالم عبيد الظاهري مدير عام مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، أمس الاثنين، ممثل منظمة اليونسكو السيد شانتا كي ريتناسينجام رئيس قسم التعاون والتمويل الدولي، حيث تم بحث سبل التعاون المشترك بين المؤسسة واليونسكو.


وأشاد ممثل اليونسكو بما قدمته المؤسسة من دعم للمشاريع التنموية التي من شأنها تحسين المستوى المعيشي للمجتمعات الفقيرة والأكثر حاجة.


ونقلت وكالة الأنباء الإماراتية عن الظاهري قوله :"إن المؤسسة تقوم على محاور أربعة في إطار إستراتيجيتها الخمسية ـ المحور الإنساني والمحور الوطني والشراكة والانفتاح على المجتمع والنقلة النوعية لمشاريع المؤسسة"، مؤكدا أن المؤسسة تبذل جهدها لتنسيق التعاون والتواصل مع المؤسسات والمنظمات الدولية من أجل إقامة المشاريع الصحية المستشفيات والعيادات والتعليمية كالمدارس والجامعات والاجتماعية والثقافية كالمراكز الثقافية للدول الفقيرة النامية والأكثر حاجة.



من جهة أخرى بحثت مؤسسة زايد بن سلطان الخيرية، سبل تعزيز التعاون مع الفلبين وتطوير العلاقة بين البلدين، ذلك خلال استقبال سالم عبيد الظاهري مدير عام المؤسسة، لنويل سيرفيجون وزير وقنصل عام الفلبين لدى الإمارات، بحضور عتيق أحمد المهيري مدير المشاريع وماجد المنصوري من إدارة المتابعة والتنسيق وعبد الحميد عبد الحي مستشار المؤسسة.


ورحب الظاهري بالقنصل العام وبهذه الزيارة الودية التي من شأنها تعزيز العلاقة بين البلدين، مشيرا إلى دور المؤسسة في تقديم المشاريع الخيرية والإنسانية إلى مختلف أصقاع العالم لتؤدي رسالتها الإنسانية التي وضع أهدافها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله وتسير المؤسسة على نهجه في تقديم الخدمات المتعددة للدول النامية من أجل مساعدتها على تحقيق التنمية على مختلف الأصعدة.

مصدر الخبر :
وام