أمانة الرياض تشرك ذوي الاحتياجات الخاصة في برامج العيد
21 سبتمبر 2009 - 2 شوال 1430 هـ( 338 زيارة ) .
سيتمكن ذوو الاحتياجات الخاصة وذووهم من الاستمتاع بفعاليات عيد الرياض لهذا العام ، حيث نجحت أمانة منطقة الرياض هذا العام في إشراكهم في الاحتفالات من خلال تخصيص عدد من الفعاليات لهذه الفئة الغالية، وذلك في عدد من المواقع التي يأتي في مقدمتها المركز الترفيهي الأول لذوي الاحتياجات الخاصة ضمن الساحة البلدية بحي المروة الواقعة جنوب غرب الرياض.

وتحرص الأمانة أن تشمل جوانب الفرح كافة شرائح المجتمع في طابع إنساني، إذ يسعى المسؤولين إلى أن يكون مشهد ذوي الاحتياجات الخاصة وهم مختلطون في مكان واحد مع أشخاص أسوياء، خاصة في ظل التأكيدات المستمرة من الأمانة ومسئوليها على الاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة، وتأكيداتهم أنهم لن ينسوهم ضمن كافة مناشطهم ومشاريعهم المستقبلية.


ومن ذلك إشراكهم في معظم برامج وفعاليات عيد الرياض لهذا العام،إضافة إلى الزيارات التي تنظمها الأمانة لشخصيات مشهورة لهذه الفئة بهدف إدخال البهجة والسرور عليهم.


وفي هذا الإطار تقرر أن تخصص تسع مسرحيات في احتفالات هذا العام للصم في تجربة هي الأولى لأمانة منطقة الرياض، وسيكون جميع الممثلين من الصم.


وتقدم الأمانة بالتعاون مع الجمعية السعودية للإعاقة السمعية "سمعية" على مسرح مدارس المناهج بحي الغدير فعالية خاصة للصم تتضمن عددا من الفقرات التمثيلية الصامتة والثقافية للصم، ومن أبرز المشاهد والفقرات التي ستقدمها الفرقة في احتفالات العيد لذوي الاحتياجات الخاصة: مسرحية الانتخابات، مسرحية مدرسة المشاغبين، وفن الكاراتيه، ومسرحية البلاي ستيشن، ومسرحية سائق الباص، كما سيكون هناك فقرات إنشادية بلغة الإشارة، ومجموعة من الألعاب الحركية والمسابقات الرياضية والثقافية، واحتفالية خاصة باليوم الوطني، وسيتخلل البرنامج مشاركات لبعض الممثلين والمنشدين ومنفذي الحركات الاستعراضية، بالإضافة إلى أنه سيتم السحب على جوائز قيمة للحضور.


يذكر أن تدشين المركز الترفيهي لذوي الاحتياجات الخاصة في الساحة البلدية بحي المروة يأتي في إطار حرص أمانة منطقة الرياض على تطوير خدماتها المقدمة للمواطن والمقيم بجميع شرائح وفئات المجتمع وخاصة من ذوي الاحتياجات الخاصة، وتهدف الأمانة من خلال إنشاء مثل هذه المراكز إلى إيجاد مواقع ترفيهية رياضية لذوي الاحتياجات الخاصة "إعاقة حركية" تسهم في تنميتهم جسدياً وذهنياً وتفاعلياً بممارسة النشاطات الرياضية والترفيهية داخل مركز ملائم لمتطلباتهم وظروفهم، وكذلك إيجاد الموقع المناسب للالتقاء والتواصل بين ذوي الاحتياجات الخاصة بأقرانهم ما يزيل الإحساس بالوحدة والانعزال كذلك تخفيف العبء عن كاهل الأسر الخاصة لذوي الاحتياجات الخاصة بتوفير أماكن يقصدها المرتاد بسهولة ويسر.


ويقع المركز الترفيهي الأول لذوي الاحتياجات الخاصة بحي المروة .

مصدر الخبر :
جريدة الرياض