" الوقف" تتكفل بـ590 طالباً ومشاريعها الخيرية في 35 بلداً
12 سبتمبر 2009 - 22 رمضان 1430 هـ( 355 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :تصريحات ولقاءات
قال مدير مكتب مؤسسة الوقف في الأحساء محمد بن عبدالله العامر إن المؤسسة تتكفل بدراسة نحو 590 طالباً من مختلف دول العالم، موزعين على النحو التالي: 20 طالباً في جامعة أم القرى في مكة المكرمة ودار الحديث ومعهد الحرم، و450 طالباً في الجامعة الإسلامية في المدينة المنورة، و120 طالباً في جامعة الملك سعود في الرياض، لافتاً إلى أن ذلك يأتي امتداداً لأهداف المؤسسة التي من بينها تعليم المسلمين دينهم ولغتهم، وإعداد وتخريج المدرسين والأئمة والموجهين لتعليم الناس أمور دينهم. واستعرض العامر، خلال كلمته في الحفل السنوي لمكتب الأحساء، أول من أمس في صالة السرايا في الهفوف، أمام مجموعة من المشايخ في الأحساء، بعض منجزات المؤسسة للعام الهجري الحالي، والتي تمثلت في تنفيذ قافلة الحج الدعوية لأكثر من 52 ألف حاج، وكفالة 250 داعية، وتوزيع 63 ألف كتاب بـ 13 لغة، وتوزيع 6200 وجبة على الحجاج، بالإضافة إلى تغطية مشاريع المؤسسة لأكثر من 35 دولة في العالم. وأوضح أن لجنة المنح في المؤسسة تهدف إلى توطين الدعوة من خلال العناية بالطلاب المبتعثين للدراسة في جامعات وكليات المملكة وبعض الدول العربية، ومن أبرز مشروعاتها سكن النخبة في الرياض ويستفيد منه 38 عائلة من جنسيات مختلفة، وسكن البلد الأمين في مكة المكرمة ويستفيد منه 26 عائلة، مضيفا أن المؤسسة تشرف على 194 حلقة لتحفيظ القرآن الكريم تضم 4803 طلاب وطالبات، ويدرّس فيها 180 معلماً.
وأكد أن المؤسسة تولي اهتماماً بتأهيل الشباب السعودي لسوق العمل وذلك من خلال تنفيذ برنامج للحصول على شهادة الرخصة الدولية لقيادة الحاسب الآلي، وقد نفذ البرنامج في الأحساء والخرج ونجران، واستفاد منه 75 شاباً، وقد شرعت المؤسسة في تنفيذ المرحلة الثانية من البرنامج وتهدف إلى تدريب 250 طالباً في جدة والدمام وعنيزة وتبوك وسكاكا وجازان، لافتا إلى أن المؤسسة نفذت برنامجا تأهيليا وتطويريا في التربية والتوجيه استفاد منه 320 رجلا وامرأة، وقد استهدف البرنامج سكاكا وتبوك وجازان ونجران. وأشار إلى أن مشروع السلة الغذائية، يستهدف الفقراء والمحتاجين والأيتام والأرامل والمعوزين بجميع فئاتهم، والعام الماضي تم توزيع 15 ألف سلة موزعة في 64 مدينة، كما تم تنفيذ مشروع تفطير صائم في 5 مناطق هي القريات ورفحاء والليث وجازان ونجران، وبلغ عدد الوجبات الموزعة فيه أكثر من 52 ألف وجبة، وتم توزيع 2000 كسوة للعيد، وتوزيع 2616 حقيبة مدرسية. وكان المشرف على المكتب في الأحساء الدكتور محمد بن إبراهيم النعيم، ألقى كلمة في بداية الحفل، استعرض فيها أهداف المؤسسة والتي من بينها تقديم الإغاثة الطارئة والدائمة بجميع أنواعها للمنكوبين، وتقديم الرعاية والكفالة والتأهيل للمحتاجين، والعناية بالمرأة والأسرة، والتعريف بالثقافة والحضارة الإسلامية، عقب ذلك قدم عرض مرئي لنشاطات المؤسسة. وفي الختام تم تكريم الداعمين لبرامج مكتب المؤسسة في الأحساء.
مصدر الخبر :
الوطن السعودية