3193 رجلا و2061 امرأة تقدموا للزواج في «زكاة العثمان الكويتية»
13 يوليو 2009 - 20 رجب 1430 هـ( 477 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :تبرعات وهبات








     بلغ عدد المتقدمات لطلب الزواج في لجنة زكاة العثمان 3193 فتاة كويتية، وعدد المتقدمين 2061 كويتيا، وبلغ عدد المتزوجين عن طريق اللجنة 750 كويتيا وكويتية. صرح بذلك مدير اللجنة أحمد الكندري، مؤكدا أن اللجنة تستقبل طلبات الراغبين والراغبات بالزواج من الكويتيات من جميع الأعمار دون أي شروط، ودون أي تكاليف مادية، وإنما «خدمة مجانية لوجه الله تعالى».
وأضاف أن أعداد المتقدمات في تزايد مستمر؛ نظرا للسرية التامة في التعامل مع الطلبات؛ لأن اللجنة حريصة على خصوصيات الناس، وكذلك نظرا للثقة في التعامل مع اللجنة، ولتطور المفاهيم في المجتمع، حيث أصبح الجميع يعلم أن الحرص على تزويج البنات وسترهن أهم من الحرص على الأبناء؛ مما أدى إلى تخفيض نسبة العنوسة في المجتمع.


    وحث الكندري الآباء على زيارة اللجنة للاطلاع على مدى السرية، وكيفية التعامل مع الطلبات، ومن ثم تزويج بناتهم عن طريق اللجنة. وذكر أن لجنة الزواج هي الوحيدة في الكويت، وقد بدأت عملها عام 1996 بعد دراسات وإعدادات مستفيضة للوقوف على محاذيرها، كما أقامت عرسين للزواج الجماعي في الكويت في فندق كويت ريجنسي بالاس الأول بتاريخ 4/12/1999، وكان عدد المعاريس 62 شابا وفتاة، والثاني بتاريخ 27/2/2003 في الفندق نفسه ـ أيضا ـ على نفقة صاحب الفندق عبدالرزاق الصانع، وبلغ عدد المعاريس 64 شابا وفتاة، وأقيم الحفل برعاية د.خالد المذكور.


     وأشار الكندري إلى أن اللجنة الآن بصدد إقامة حفل الزواج الجماعي الثالث في الكويت.  وأهاب بأهل الخير دعم لجنة الزواج حتى تخدم المجتمع، وتكافح العنوسة، وتشجع على الزواج وتخفيف التكاليف عن الراغبين فيه.


 


 


 

مصدر الخبر :
الأنباء الكويتية