مؤتمر دبي للإغاثة يدعو لتنسيق الجهود الإنسانية في العالم
2 أبريل 2007 - 14 ربيع الأول 1428 هـ( 982 زيارة ) .

دبي - أحمد الشريف


بدأت في مدينة دبي الإماراتية اليوم الأحد فعاليات الدورة الرابعة لمؤتمر دبي الدولي للإغاثة والتطوير (ديهاد 2007)، تحت عنوان "منظور جديد على التحديات الإنسانية السائدة".


وقال جيرارد بوتمان نائب رئيس المجلس الاستشاري العلمي للمؤتمر "إن المؤتمر يركز في مناقشاته على سبل التنسيق بين المؤسسات العاملة في مجال العمل الإنساني والخيري في العالم لمواجهة أي أزمة إنسانية مقبلة"، مضيفاً لموفد موقع "مداد" إلى المؤتمر "أن الأوضاع الإنسانية المتردية في العراق والأراضي الفلسطينية المحتلة ولبنان سوف تلقى الاهتمام الأكبر خلال جلسات المؤتمر".


وناقش المشاركون في اليوم الأول الدروس المستفادة من الأزمات الإنسانية الأخيرة، وكيفية الدفاع عن المبادئ الإنسانية وحل الصعوبات العملية وآخر المستجدات في تمويل العمليات الإنسانية، كما ناقشوا الصعوبات الاستثنائية التي يواجهها العاملون في ما مجال مكافحة الأوبئة.


ويبحث المؤتمر في جلساته المقبلة سبل الحد من مخاطر الكوارث، وطرح وسائل جديدة في إدارة المعلوماتية الإنسانية.


من جانبه دعا الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتية إلى تحقيق المزيد من الشراكة الإستراتيجية على الساحة الإنسانية من خلال هذا المؤتمر، مؤكدا ضرورة أن تقوى أوجه التعاون بين جهات العمل الإنساني لخدمة هذه القيم النبيلة في مختلف أنحاء العالم.


ودعا إبراهيم بوملحة نائب الأمين العام لمؤسسة "محمد بن راشد" الخيرية، لتنسيق جهود المنظمات الإنسانية في مختلف أنحاء العالم لمواجهة الكوارث الطبيعية والحروب ونشر الأمان بين شعوب العالم و التخفيف من معاناتها، موضحاً أن مؤتمر ومعرض دبي الدولي للإغاثة والتطوير نجح في أن يكون الحدث الأهم من نوعه في الشرق الأوسط، ويضع الأسس لتجمّع يسد احتياجات مختلف الجهات الناشطة في مجال العمل الخيري، مشدداً على ضرورة استثمار هذا التجمع في تطوير العمل الإنساني على مستوى العالم.

مصدر الخبر :
مداد