"زايد الخيرية" تبحث دعم مشروعاتها الإنسانية في سيريلانكا
14 أبريل 2009 - 18 ربيع الثاني 1430 هـ( 716 زيارة ) .


استقبل سالم عبيد الظاهري مدير عام مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، محمود محمد محمود المحمود سفير الإمارات لدى سيريلانكا، بحضور المهندس سالم سهيل العامري مستشار الشؤون الفنية وعتيق أحمد المهيري مدير قسم المشاريع وعبدالحميد عبدالحي مستشار المؤسسة.


وأكد الظاهري - خلال اللقاء - أن المؤسسة تواصل تنفيذ برامجها بإقامة المشاريع الإنسانية والخيرية داخل الإمارات وخارجها، خاصة بالنسبة للدول التي تحتاج إلى دعم بإقامة المشاريع التنموية، مشيراً إلى أن المؤسسة تولي منطقة جنوب شرق آسيا وما يجاورها كل العناية والاهتمام من أجل تأكيد رسالتها في تخفيف المعاناة عن الشعوب الأقل نمواً والأكثر حاجة لترجمة أهدافها الإنسانية التي تحقق تنمية الحياة البشرية وازدهارها.


كما استعرض الظاهري خلال اللقاء المشاريع التي قامت بها المؤسسة من مدارس ومستشفيات ومراكز ثقافية متعددة والمساعدات المقدمة للشعب السيريلانكي وما تعرض له جراء إعصار تسونامي الذي ضرب الجزيرة وسواحل إندونيسيا، حيث سارعت المؤسسة إلى توجيه المساعدات المباشرة لتقديم الدعم العاجل إلى سيريلانكا واندونيسيا والمناطق المنكوبة، واختصت بأن تكون إغاثتها عبارة عن مشروعات مستدامة في مجالات الصحة والتعليم والمراكز الاجتماعية.


وأشارت وكالة الأنباء الإماراتية أن المؤسسة تتابع بجهد مكثف كافة الاتصالات مع الجهات والمنظمات الإنسانية لتواصل دعمها بصورة عاجلة لتوفير الإغاثة المطلوبة في الوقت الحاضر؛ حيث ستتم بعد ذلك الدراسات حول بذل مزيد من الدعم الإضافي والنظر في المساعدات المطلوبة.

مصدر الخبر :
وام