"زايد الخيرية" تعمل على بناء شراكات استراتيجية مع المنظمات العالمية
10 أبريل 2009 - 14 ربيع الثاني 1430 هـ( 651 زيارة ) .

      أكد الشيخ أحمد بن زايد آل نهيان ـ رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية ـ أن المؤسسة تحتل مكانة مرموقة على المستويين المحلي والعالمي بفضل رؤى مؤسسها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وتوجيهات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ـ رئيس الإمارات ـ والمتابعة الدؤوبة للشيخ محمد بن زايد آل نهيان ـ ولي عهد أبوظبي.


      ونقلت وكالة الأنباء الإماراتية عن الشيخ أحمد بن زايد آل نهيان قوله ـ في كلمة وجهها عبر الكتيب الذي أصدرته المؤسسة بمناسبة مشاركتها في معرض ومؤتمر دبي الدولي للإغاثة والتطوير (ديهاد 2009) ـ :"إن المؤسسة وضعت الخطوط العريضة لملامح استراتيجيتها المقبلة على الصعيد المحلي، مستصحبة التغيرات الكبرى التي يشهدها الواقع المحلي، والمتمثلة في مسيرة النهضة التنموية الهائلة التي تشهدها الإمارات، وجعلت من استراتيجيتها نموذجاً في البناء والتخطيط العصري والاهتمام بالمناطق النائية والثورة التكنولوجية في مجال تقنيات العمل الحكومي، والمتمثلة في تبني سياسة التميز وجودة الأداء، وتفعيل الشراكة مع القطاع الخاص بانتماء وطني".


      من جانبه أكد سالم عبيد الظاهري ـ مدير عام المؤسسة ـ حرص الشيخ أحمد بن زايد آل نهيان على المشاركة في هذا المعرض العالمي من أجل التعرف على العديد من المنظمات والهيئات والشركات العاملة في مجال الإغاثة والعمل الإنساني، وبناء شراكات استراتيجية مع المنظمات التربوية والصحية، وكذلك منظمات العمل التطوعي والمؤسسات الخيرية الدولية؛ وذلك لضمان فعالية برامج المساعدات وصولاً إلى جعلها شكلاً من أشكال التنمية المستدامة في المجتمعات المستهدفة بغية المساهمة في رفع المستوى المعيشي للفرد في هذه المجتمعات.

مصدر الخبر :
وام