الندوة العالمية تنظم يوماً مفتوحاً للجاليات غير المسلمة بالشرقية
16 مارس 2009 - 19 ربيع الأول 1430 هـ( 680 زيارة ) .

   نظمت لجنة الدعوة بـ الندوة العالمية للشباب الاسلامي بالمنطقة الشرقية، يوماً مفتوحاً للجاليات غير المسلمة تحت شعار (يوم مع أصدقائك المسلمين)، بمقر المركز الاجتماعي بالدمام، حضره أكثر من 230 شخصاً من الجنسيات الهندية والنيبالية والفلبينية، بهدف إيصال رسالة الإسلام الخالدة ومبادئه السمحة إلى الجاليات الوافدة من غير المسلمين، وتأليف قلوبهم، وتقريبهم من الدين الإسلامي في جو أخوي يسوده التسامح والمناقشة الهادفة.


 


     بدأ البرنامج بتوافد الحاضرين إلى مقر المركز الاجتماعي، واستقبالهم بالترحيب والحفاوة من قبل الدعاة والمنسقين للبرنامج، ثم تلاوة بعض الآيات من القرآن الكريم وترجمة معانيها إلى اللغة الهندية والإنجليزية. بعدها بدأت فقرات البرنامج بمحاضرة باللغة الهندية عن أساسيات الإسلام (التوحيد - الرسالة - الآخرة). كما أقيمت محاضرة أخرى ألقاها أحد المشاركين من غير المسلمين، بيّن فيها ـ من خلال بحثه في الدين الإسلامي ـ ما هو مفيد ونافع للناس في الإسلام وحقائقه ونظامه.


 


    وكانت المحاضرة الأخيرة لمسلم جديد بعنوان (حبي للمسيح قادني للإسلام)، وهي مقتطفات من كتابه الذي يحمل نفس الاسم، وترجم إلى 14 لغة.


 


     وقد تخلل البرنامج مسابقات ثقافية، وأنشطة رياضية، وفترات مفتوحة، ونقاشات، وطرحا للأسئلة من قبل الحاضرين.


 


    وفي نهاية اليوم المفتوح أشهر اثنان من الحاضرين إسلامهم، وأعلنوا دخولهم دين الحق. وقد قال أحد الداخلين في الإسلامي في كلمة ألقاها على الحضور: "الإسلام هو الحق وما هو بالهزل، وأنا أقبل هذا الحق، وأعلن إسلامي".


 


    وفي ختام البرنامج تم توزيع الجوائز للفائزين في المسابقات الثقافية والرياضية التي تخللت البرنامج، وتم إهداء الحاضرين أكثر من 150 حقيبة دعوية تحتوي على كتيبات، وأقراص ممغنطة، وأشرطة الكاسيت.

مصدر الخبر :
مداد – خاص