رئيس مركز الدعوة لأمريكا اللاتينية يثمّن عناية المملكة بالقرآن الكريم
29 أبريل 2021 - 17 رمضان 1442 هـ( 95 زيارة ) .

 

 

ثمّن رئيس مركز الدعوة الإسلامية لأمريكا اللاتينية ودول البحر الكاريبي، أحمد علي الصيفي، التوجيه الكريم من
 
خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود بشحن مليون ومئتي ألف نسخة من المصاحف الشريفة من إنتاج مجمع
 
الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة، بمختلف الأحجام وترجمات معاني كلمات القرآن الكريم بأكثر من 21 لغة عالمية إلى 29 دولة موزعة في جميع قارات العالم.
 
وأكد الصيفي، في بيان صادر عن المركز تلقته وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، أن هذا التوجيه الكريم يجسد عناية المملكة
 
العربية السعودية بالقرآن الكريم والمسلمين، وحرصها على وصول طبعات كتاب الله لجميع المسلمين في كل مكان، الذي من شأنه رفعة
 
القرآن الكريم وإيصاله إلى أكبر عدد ممكن من المسلمين، وهذا ما عهدنا المملكة العربية السعودية عليه من الاهتمام بكتاب الله عز وجل وسنة نبيه ونشره وتعليمه.
 
وكانت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ممثلة بمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف قد باشرت مطلع شهر رمضان
 
شحن مليون ومئتي ألف نسخة من هدية خادم الحرمين الشريفين من المصاحف الشريفة بمختلف الأحجام، وترجمات معاني كلمات
 
القرآن الكريم بأكثر من 21 لغة عالمية إلى 29 دولة موزعة في جميع قارات العالم بالتنسيق مع سفارات المملكة والمراكز الإسلامية والثقافية التابعة للمملكة في تلك الدول.
 
وبدأت الوزارة بشحن الكميات للدول وفق الإجراءات الاحترازية والبروتوكولات الصحية لمنع انتشار فيروس كورونا.
مصدر الخبر :
صحيفة سبق