الإمارات.. جمعية اهالي ذوي الاعاقة بالشارقة توزع المير الرمضاني على 200 من الأعضاء
16 أبريل 2021 - 4 رمضان 1442 هـ( 50 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > المعاقون
الدولة :الإمارات > الشارقة

 

 

وزعت جمعية أهالي ذوي الاعاقة بالشارقة مساء أمس بنادي الثقة المير الرمضاني على أكثر من 200 من الأعضاء والبالغ عددهم 360 عضوا ، وذلك  ضمن البرنامج الإنساني والخيري المصاحب لشهر رمضان الكريم ، كما  تم التوزيع على الأسر المتعففة  والفئات المستحقة ، وذلك بحسب أم هاشم رمضان السعيد السكرتيرة التنفيذية للجمعية  والتي أكدت أنه  بجهود مجلس ادارة جمعية ذوي أهالي ذوي الاعاقة الجديد بالشارقة تمت عملية التوزيع وفق الاجراءات والتدابير الاحترازية التي نادت بها الجهات ذات الصلة وذلك للحيلولة دون انتشار ( كوفيد 19 )  ، مبينة ان عملية التوزيع بدأت قبل يومين ، وذلك مراعاة وتيسيرا على أعضاء الجمعية ، فتم تسليم المير بمقر تعاونية الشارقة بالسويحات .
 
تثمين
 
وثمنت السكرتيرة التنفيذية للجمعية دور ودعم تعاونية الشارقة التي وفرت المواد الغذائية ، اضافة الى مصنع تمور الخرج والذي زود الجمعية بالتمور  ، والمتطوعين الذين قاموا بعملية تنظيم المركبات وبالتالي توزيع المير الرمضاني بسلاسة  ، مشيدة  بتوجيهات القيادة الرشيدة واهتمام المؤسسات الوطنية وتعاونها في مساعدة الأسر المحتاجة والوقوف إلى جانبها وبالتالي الحد من الظروف التي تعانيها بعض الأسر في هذه الظروف الطارئة جراء جائحة كورونا ، مؤكدة أن الجمعية بدأت حملة توزيع المير الرمضاني على عشرات الأعضاء المسجلين لديها كخطوة لتوفير أهم المتطلبات الضرورية لهم ، كما أن المسؤولية المجتمعية تحتم على الجمعية القيام بمساعدة الأسر المحتاجة وذلك تعزيزاً لروح التكافل والتراحم بين أفراد المجتمع.
 
10 كيلو
من جهتها أكدت سليمة غاصب عبيد عضو مجلس ادارة جمعية ذوي الاعاقة بالشارقة أن الجمعية درجت على توزيع المير الرمضاني على الأعضاء منذ فترة طويلة وتهدف من ذلك تخفيف أعباء المعيشة عنهم سواء أكانوا مواطنين أم مقيمين ، مبينة ان السلة تتكون من المواد الغذائية الاساسية ، منها 10 كيلو من الأرز والطحين والزيوت والسمر ، اضافة ال أجود أنواع التمور  .
 
دعم 
واوضحت ان من أهداف الجمعية توفير الدعم الاجتماعي والنفسي لأهالي أصحاب الهمم وتكثيف وتوحيد الجهود للنهوض بالخدمات الموجهة لهم ، حماية المعاقين من الاستغلال الظاهر والمبطن والسعي لدى الجهات المختصة لتوفير الضمان الاجتماعي ، اضافة الى نشر الوعي في المجتمع بهدف الحد من الاعاقة والتدخل المبكر للتخفيف من آثارها الضارة ووضع الخطط والبرامج الكفيلة بتحقيق مبدأ الاندماج للمعاقين في المجتمع والعمل على تنفيذها .