الإمارات تغيث سوريا وغامبيا بمساعدات صحية وغذائية
9 أبريل 2021 - 27 شعبان 1442 هـ( 127 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :الإغاثي
الدولة :الإمارات > أبوظبي

 

 

في إطار الجهود التي تبذلها دولة الإمارات انطلاقاً من دورها الإنساني والريادي العالمي في مكافحة جائحة «كوفيد19»، قامت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بالتنسيق والتعاون مع جمعية الهلال الأحمر السورية بإرسال شحنة مساعدات طبية تشمل لقاحات «كوفيد19» لدعم جهود توفير جرعات اللقاح للشعب السوري الشقيق، تستهدف العاملين بالخطوط الأمامية بالمجال الطبي وأصحاب الحالات الإنسانية الصعبة وكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة، والأشخاص في أماكن النزوح.
 
كما قدمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بالتنسيق مع جمعية الهلال الأحمر السورية مساعدات غذائية بغرض توفير الاحتياجات الضرورية من الغذاء للشعب السوري قبل شهر رمضان المبارك.
 
جهود
 
ويهدف توفير اللقاحات إلى المساهمة في الجهود المبذولة لتعزيز قدرات القطاع الصحي السوري، حيث من المتوقع أن يساهم توفير جرعات لقاحات «كوفيد 19» في محاصرة فيروس «كورونا» والحد من آثاره السلبية.
 
وتجدر الإشارة إلى قيام هيئة الهلال الأحمر الإماراتي مسبقاً وبالتعاون مع جمعية الهلال الأحمر السورية بإرسال مساعدات طبية بلغت 97.2 طناً إلى سوريا، وتضمنت المستلزمات الطبية وأدوات الحماية الشخصية وأجهزة الكشف عن الفيروس، والتي كان لها الدور الكبير في تعزيز قدرات الطواقم الطبية والعاملين في خط الدفاع الأول في مواجهة الجائحة.
 
 
 
احتياجات
 
من جهة ثانية، أرسلت دولة الإمارات، أمس، طائرة مساعدات تحتوي على 67 طناً من المواد الغذائية المتنوعة إلى غامبيا، لتعزيز الجهود الحكومية الرامية إلى توفير الاحتياجات الغذائية الرئيسية لشريحة كبيرة من السكان، نتيجة الظروف التي فرضتها تداعيات جائحة «كوفيد 19»، وتأثيرها على كثير من الأنشطة الاقتصادية والاجتماعية.
 
وقال سلطان علي الحربي سفير دولة الإمارات غير المقيم لدى غامبيا، إن دولة الإمارات تسعى دائماً نحو الاستجابة الإنسانية ومساعدة كافة الدول الأفريقية في مثل هذه الظروف الحرجة، انطلاقاً من القيم الإنسانية الإماراتية النبيلة، وبدعم من قيادتها الرشيدة، وعبر تسخير كافة الإمكانيات في سبيل خدمة كافة الشعوب.
 
يذكر أن دولة الإمارات سبق وأن أرسلت طائرة مساعدات تحتوي على 5 أطنان من الإمدادات الطبية إلى غامبيا، لدعمها في الحد من انتشار فيروس «كوفيد 19»، في شهر مايو الماضي استفاد منها نحو 5 آلاف من العاملين في مجال الرعاية الصحية لتعزيز جهودهم في احتواء انتشار الفيروس.