الإمارات.. «التنمية الأسرية» و«الهلال» تطلقان مبادرة «من أطفال الإمارات إلى أطفال العالم»
6 أبريل 2021 - 24 شعبان 1442 هـ( 82 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > رعاية الأطفال
الدولة :الإمارات > أبوظبي

 

 

في إطار توجيهات «أم الإمارات»، سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية وحرص سموها على تقديم المبادرات الإنسانية والمجتمعية الرائدة.. أطلقت مؤسسة التنمية الأسرية بالتعاون مع الهلال الأحمر الإماراتي، مبادرة «من أطفال الإمارات إلى أطفال العالم»، وذلك بهدف ترسيخ قيم العطاء والتسامح وحب المشاركة في نفوس الأطفال في الإمارات.
 
تهدف المبادرة إلى تنشئة جيل سعيد من الأطفال يمكنهم المساهمة بشكل إيجابي وفاعل أسرياً ومجتمعياً من خلال التبرع بالهدايا والألعاب عبر 17 موقعاً لمؤسسة التنمية الأسرية في كل من أبوظبي والعين والظفرة، وسيتولى الهلال الأحمر مسؤولية توزيعها عالمياً.
 
وقال علي سالم الكعبي رئيس مجلس أمناء مؤسسة التنمية الأسرية: «إن المؤسسة حملت على عاتقها منذ تأسيسها مهمة النهوض بالعمل الاجتماعي ولعبت دوراً مهماً في هذا المجال المهم بفضل توجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، التي تولي مسؤولية الاهتمام بالأطفال ليس على مستوى الدولة فقط بل على المستوى العالمي خاصة البلدان التي يعاني فيها الأطفال من عدم حصولهم على أبسط حقوقهم التي تتمثل في اللعب والتعلم».
 
وأضاف «إن هذه المبادرة الإنسانية تحمل في طياتها معاني كثيرة يأتي في مقدمة أولوياتها مدى تأكيد الإمارات احترامها الكامل للمبادئ التوجيهية لاتفاقية حقوق الطفل الدولية التي تتلخص في «حق الطفل في اللعب» بحسب اتفاقية حقوق الطفل الصادرة عن الأمم المتحدة، مشيراً إلى أن هذه المبادرة تُعد رسالة محبة من أطفال الإمارات لأطفال العالم خاصة في ظل تفشي جائحة كورونا التي اجتاحت العالم».
 
وثمن جهود الهلال الأحمر الإماراتي باعتبارها جسراً وشرياناً حيوياً يمتد لإغاثة الملهوف ومساعدة المحتاجين والمتضررين على الصعيدين الداخلي والخارجي، مجسدة نهج الإمارات الراسخ الذي يُعد ركناً أصيلاً ومنهجاً ثابتاً في سياسة الدولة الخارجية منذ عهد المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه».
 
من جانبها، قالت مريم محمد الرميثي مدير عام مؤسسة التنمية الأسرية، إن تعاون المؤسسة مع الهلال الأحمر الإماراتي يتجدد كل عام وكلما اقترب حلول شهر رمضان المبارك، وهذا التعاون والتنسيق ليس الأول حيث تم من خلال الهيئة تقديم الهدايا لأطفال العالم في إطار حرصنا على المشاركة في الأعمال الإنسانية التي تسعى إلى غرس الخير، واستمرار العطاء، فنحن في دولة حققت أعلى المستويات في مجال الإغاثة وتقديم المساعدات.