الإمارات.. مراكز وملتقيات.. وجهود خيرية وراء المحيطات
25 مارس 2021 - 12 شعبان 1442 هـ( 149 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الخيرية الأخرى
الدولة :الإمارات > دبي

 

 

أسست «هيئة آل مكتوم الخيرية» بتوجيهات المغفور له الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، طيب الله ثراه، 4 مراكز خيرية، شملت مركز العوير ومركز حتا، والبرشاء، والليسيلي، بإدارة من جمعية بيت الخير بدبي، لمد يد العون للجهود المبذولة لإغاثة المنكوبين وإنقاذ ضحايا الحروب ومن تعرضوا للمجاعات والكوارث الطبيعية، وذلك بالتعاون مع الجهات الخيرية داخل وخارج الدولة.
 
 
وتنظم الهيئة ملتقى «نحن معكم» سنوياً بهدف رعاية ودمج أصحاب الهمم في المجتمع وجعلهم عناصر فاعلة، لإحداث نقلة نوعية في التعامل مع أصحاب الهمم والتقنيات المستجدة في مجالات العلاج والتعليم والتأهيل ودعم وتطوير الخدمات المقدمة لهم وتفعيل البحث العلمي في مجالات الرعاية الخاصة لهذه الشريحة المهمة في المجتمع.
 
 
وأنشأت «هيئة آل مكتوم الخيرية» مركز الشيخة ميثاء بنت راشد لأصحاب الهمم بحتا، بهدف تقديم التعليم الأكاديمي بما يتلاءم مع قدرات الطلبة من أصحاب الهمم، وتقديم الرعاية الصحية والنفسية والتربوية لهم، إلى جانب تعزيز مهاراتهم، وتنظيم رحلات ترفيهية وعلمية، وتهيئتهم نفسياً وبدنياً لمواجهة الحياة بصورة طبيعية، كما يقدم المركز خدماته العلاجية والتربوية لكافة أنواع الإعاقات مثل الصم والبكم والتأخر الذهني والشلل الرباعي ومتلازمة داون، والأطفال من ذوي التأخر الذهني البسيط القابلين للتعلم، فيما تم افتتاح قسمين للتدخل المبكر والتوحد، فضلاً عن الفصول التسعة الأخرى.
 
 
واستكمالاً لدور «هيئة آل مكتوم الخيرية» الدولي تم توسيع أنشطتها في أمريكا الشمالية والجنوبية لتوفير الدعم اللازم للمجتمعات المسلمة هناك، من خلال سد الفجوة مع الأوساط الأكاديمية والمجتمع المحلي وشملت الأنشطة، استكمال هيئة آل مكتوم الخيرية، المشاركة مع جامعة أستراليا الوطنية لإقامة مركز للدراسات العربية والإسلامية، ودعم معرض القدس الذي أقيم في أستراليا، وإيفاد بعثة للحج، وشراء أرضٍ لجماعة الوقف الإسلامية للدعوة والتعليم في نيوزيلندا لإنشاء مركز إسلامي، وتقديم مساعدات إلى مراكز إسلامية مثل المركز الإسلامي في أوتاوا بكندا، إضافة إلى إيفاد عدد من الحجاج وتقديم دعم مالي للجمعية الإسلامية لشمال مونتريال، وتقديم دعم سنوي لمدرسة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم في المكسيك، وتسيير بعثة حج، ودعم مشروعات خيرية عديدة مثل مشروع ورشة نجارة ومخبز «خيري»، وورشة خياطة للسيدات، وتقديم دعم سنوي لمعهد التربية الإسلامية في بوينس أيرس بالأرجنتين، ومسجد الشيخ راشد في مدينة قرطبة.