الكويت.. «أمانة الأوقاف»: الإيرادات المحققة من استثمارات الأصول الوقفية.. 40 مليون دينار
9 مارس 2021 - 25 رجب 1442 هـ( 139 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :الأوقاف
الدولة :الكويت

 

 

أعلن نائب الأمين العام لقطاع تنمية الموارد والاستثمار بالإنابة، مدير إدارة الاستثمار العقاري في الأمانة العامة للأوقاف، م. ناصر الخضر، ان "إجمالي الإيرادات المحققة من استثمارات الأصول الوقفية بلغ 40 مليون دينار لعام 2020، متمثلة في ما يقارب 54% إيرادات استثمار عقاري وما يقارب 46% إيرادات استثمارات مالية".
 
وقال الخضر في تصريح صحافي، ان "القيمة السوقية للأصول المستثمرة ارتفعت بنسبة ما يقارب 191% وبلغت قيمة الأرباح الغير محققة مبلغ ما يقارب 834 مليون دينار"، موضحا ان "ديوان المحاسبة أشاد بجهود الأمانة المبذولة للعمل على تلافي ملاحظات الديوان بغية الوصول إلى انتظام الأعمال المالية والمحاسبية، كما ورد في تعقيبه الأخير على رد الأمانة على ملاحظات  ديوان المحاسبة للسنة المالية 2019/2020".
 
وأكد، أن "الأمانة العامة للأوقاف حريصة على الوفاء للواقفين من خلال استثمار الأصول الوقفية في استثمارات مُدرة ومُجدية اقتصاديًا في الأسواق المحلية والعالمية في سبيل تحقيق عوائد جيدة ومستمرة والتي تسهم في تلبية احتياجات المجتمع وتنميته تحقيقاً لشروط الواقفين".
 
 
وأردف، "بالرغم من التحديات الكبيرة والمخاطر العالية التي تواجهها الأمانة لاستثمار الأصول الوقفية بسبب عدم استقرار الأوضاع الاقتصادية والسياسية والصحية، بالإضافة إلى المخاطر التشغيلية وقلة الكوادر البشرية العاملة في قطاع تنمية الموارد والاستثمار مع كبر حجم الأصول المستثمرة، إلا أنها استطاعت بتوفيق من الله عز وجل مواجهتها وتحقيق الموازنة في أداء المحفظة الاستثمارية وتحقيق صافي ربح على التكلفة التاريخية ما يقارب 6% لعام 2020، ولم يقل عن نسبة 5% على مدى سنوات عمل الأمانة العامة للأوقاف في استثمار الأصول الوقفية، والذي كان نتاج تنوع الأدوات الاستثمارية وتوزيع الأصول". 
 
 وأشار إلى ان "إيرادات الاستثمارات العقارية المحققة منذ عام 2016 حتى عام 2020 تتراوح ما بين مبلغ 22 و 27 مليون دينار، ( 22,178,622 - 27,414,438 ) مليون دينار ، بالرغم من وجود بعض العقارات المدرجة ضمن خطة إعادة الاعمار وذلك لأن معظم العقارات التي يتم استلامها من الواقفين تكون قديمة ومستهلكة وليس لديها أرصدة مالية متوفرة وتحتاج لإعادة إعمار، وكما توجد أوقاف عقارية تم استلامها من الواقفين وهي أراضي فضاء تحتاج أن تخضع للدراسة ضمن خطة تطوير العقارات الوقفية، وذلك ليتم تشغيلها والانتفاع من ريعها ضمن أوجه الصرف المخصص لها ووفق شروط الواقفين".
 
وتابع، "بينما بلغت إيرادات الاستثمارات المالية المحققة لنفس الفترة ما بين مبلغ 9 و18 مليون دينار (9,884,400 – 18,420،219) مليون دينار بالرغم من وجود عدة استثمارات متعثرة نتاج الأزمات التي وقعت وما صاحبها من مخاطر تشغيلية، وجار العمل على التخارج من تلك الاستثمارات بأقل خسائر ممكنة"، مؤكدا أن  "الأمانة لم تواجه أي أزمة في سداد المصاريف وأخذ المخصصات اللازمة للعمليات الاستثمارية لمواجهة المخاطر الاستثمارية المختلفة، والمتمثلة منها في تذبذب القيمة السوقية للأصول المستثمرة ولتغطية أي خسائر غير محققة نتيجة انخفاض القيمة السوقية لبعض الاستثمارات وذلك خصمًا من إجمالي الإيرادات المحققة، في سبيل اتخاذ كافة إجراءات التحوط للمحافظة على الأصول الوقفية المستثمرة ضمن أفضل الممارسات المحاسبية".
 
وختم الخضر، "نود التأكيد على أن فريق عمل قطاع تنمية الموارد والاستثمار يسعى جاهدًا إلى الريادة في استثمار الأصول الوقفية بما يتناسب مع أحكام الشريعة الإسلامية للارتقاء بالأمانة العامة للأوقاف لتكون جهة خيرية مستدامة ورائدة في العمل الوقفي، والأعلى ثقة في العالم الإسلامي في استثمار الأصول الوقفية وصرف ريعها في أوجه الخير وفق شروط الواقفين".
مصدر الخبر :
صحيفة الجريدة