عمان.. ” بَرَكة مُسنّ ” برنامج تطوعي للعناية بالمسنين وطرق التواصل معهم
20 فبراير 2021 - 8 رجب 1442 هـ( 75 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > كبار السن
الدولة :سلطنة عمان

 

اختتمت بمستشفى نزوى فعاليات الأسبوع التدريبي الثاني للأعضاء المتطوعين لمبادرة “بَرَكة مُسنّ”؛ حيث حفل الأسبوع بالعديد من المحاضرات الصحية والتثقيفية التي تعنى بالمسنين، كما تم تدريب المتطوعين على العديد من المهارات اللازمة حول كيفية التعامل مع المسنين وكيفية العناية بهم بمشاركة واسعة من الأعضاء المتطوعين بفرع جمعية إحسان بمحافظة الداخلية. وقالت فوزية بنت خميس اليعربية رئيسة قسم التثقيف الصحي بمستشفى نزوى: مبادرة “بركة مسن” هي شراكة مجتمعية بين مستشفى نزوى وفرع جمعية إحسان بمحافظة الداخلية وتستمر لعامين، حيث تهدف إلى الوقوف على احتياجات فئة المسنين بمحافظة الداخلية من النواحي الصحية والنفسية والاجتماعية والدينية من خلال وضع خطة عمل مشتركة بين مستشفى نزوى وفرع جمعية إحسان بمحافظة الداخلية عن طريق تشكيل فريق عمل يعمل على حصر كافة المتطلبات من النواحي المذكورة والتي تخص حياة المسن داخل المؤسسات الصحية وداخل الأسرة والمجتمع. كما سيكون هناك تعاون مع القائمين على برنامج رعاية المسنين والرعاية المجتمعية بالمديرية العامة للخدمات الصحية بمحافظة الداخلية ومشروع نزوى لأنماط الحياة الصحية من خلال البرامج المعدة لها في تدريب الأعضاء المتطوعين بفرع جمعية إحسان بمحافظة الداخلية. وكان الأسبوع التدريبي الأول من المبادرة قد أقيم داخل المؤسسات الصحية في ولايات المحافظة قام خلاله المشاركون بزيارة المؤسسات الصحية للتعرف عن كثب على الخدمات المقدمة للمسنين، كما قاموا بزيارة بعض المسنين في منازلهم لمشاهدة حياة المسن داخل منزله للمشاهدة عن قرب البيئة التي يعيش فيها المسن وما هي احتياجاته والخدمات المقدمة له. وشمل برنامج الأسبوع الثاني تقديم محاضرات متنوعة؛ الأولى كانت حول العمل التطوعي في مجال المسنين، وفن مهارات التواصل معهم قدمها يوسف اللمكي من الشبكة العمانية للمتطوعين (تعاون)؛ فيما أقيمت في اليوم الثاني محاضرة طبية حول الإسعافات الأولية لفئة المسنين من تقديم الممرضة سوسن الرحبية من قسم التطوير والتوجيه المهني بمستشفى نزوى تم خلالها تعريف المشاركين بأهمية ومبادئ الإسعافات الأولية ومواصفات ومسئولية المسعف، وكذلك محتويات صندوق الإسعافات الأولية وتعرّف المشاركون على كيفية التعامل وإسعاف مختلف الحالات الطارئة التي تصيب المسن بشكل خاص مثل الصدمة وضربة الشمس والجروح والحروق والتعامل مع الكسور، وتم تدريبهم على طريقة عمل الإنعاش القلبي الرئوي والاحتياطات الواجب اتباعها قبل البدء في إنعاش المريض. وفي اليوم الثالث قدّم الدكتور زاهر بن أحمد العنقودي استشاري أول طب أسرة ومجتمع ورئيس مشروع نزوى لأنماط الحياة الصحية محاضرة عن الأمراض المرتبطة بالشيخوخة وطرق الوقاية منها، وأمراض الشيخوخة الأكثر شيوعاً وطرق اكتشافها وعلاجها ودور الأسرة والمجتمع في تعزيز التعامل مع أمراض الشيخوخة؛ أما المحاضرة الثانية فتحدثت فيها الممرضة صفية الراشدية الممرضة المسؤولة عن رعاية المسنين والرعاية المجتمعية بمركز القريتين الصحي وعرفت فيها التمريض المجتمعي والأدوار التي يقدمها ومعايير الترقيد في برنامج الرعاية المجتمعية وآلية التحويل لبرنامج الرعاية المجتمعية والمعوقات التي تواجه البرنامج والتوصيات التي عولجت بها. وفي اليوم الرابع أقيمت محاضرتان؛ تحدثت في الأولى نزهة الراشدية رئيسة قسم الصحة والسلامة البيئية عن الاحتياطات والتدابير والواجب توفرها في بيئة المنزل من أجل الحفاظ على سلامة كبار السن من المخاطر والحوادث المنزلية؛ وفي الثانية تحدثت الصيدلانية نفراء المدهوشية من قسم الصيدلة بمستشفى نزوى عن الرعاية الصيدلانية للمسنين وكيفية تعزيز الالتزام بالأدوية ومراجعة الوصفات الطبية للمسنين والتركيز على عدم تراكم الأدوية في المنزل وطرق حفظ أدوية المسنين؛ وفي اليوم الختامي تناول الحديث عن التغذية والتغييرات الفسيولوجية لدى المسنين قدمتها فنية التغذية هالة الفهدية من قسم التغذية العلاجية بمستشفى نزوى. وقد تبنّى مستشفى نزوى بالتعاون مع جمعية إحسان – فرع محافظة الداخلية – مبادرة “بَرَكة مُسنّ” بمشاركة مجموعة من المتطوعين بهدف العناية بالمسنين وخلق قنوات تواصل واتصال بينهم وتزويد المتطوعين بالمهارات اللازمة وإعطائهم الجرعات التدريبية للقيام بالأدوار المطلوبة منهم مع المسنين.
 
 
 
مصدر الخبر :
جريدة عمان