عمان.. «التنمية الاجتماعية»: تطوير برنامج «تمكين» ليتواكب مع متطلبات المرحلة المقبلة
20 يناير 2021 - 7 جمادى الثاني 1442 هـ( 42 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > مجالات اجتماعية أخرى
الدولة :سلطنة عمان

 

تعكف وزارة التنمية الاجتماعية على تطوير برنامج «تمكين» ليتواءم مع متطلبات المرحلة المقبلة، حيث يُعدُّ التمكين أحد أهم المرتكزات التي تقوم عليها التنمية الاجتماعية، ويعد برنامج «تمكين» أحد المرتكزات التي تسهم في إبراز مواهب أبناء هذا الوطن؛ كون الإنسان يُعدُّ المحرك الرئيس لعجلة التنمية، وتتطلع الوزارة إلى تنفيذ العديد من البرامج هذا العام، التي من المؤمل تحقيقها بشراكة القطاعين العام والخاص، وذلك للمساهمة في تعزيز وتطوير البرامج المقبلة.
أكد ذلك سعادة الشيخ راشد بن أحمد الشامسي وكيل وزارة التنمية الاجتماعية في تصريحه أمس خلال رعايته لحفل برنامج «تمكين»، وذلك بحضور عدد من مسؤولي الوزارة وممثلي الجهات المساهمة في إنجاح برنامج «تمكين»، حيث تم تكريم 22 مشاركة تم تأهيلهن في مجالات الطبخ والضيافة والتصوير الفوتوغرافي، وتكريم الجهات الداعمة والشريكة.
ويستهدف البرنامج الحالات المستفيدة من معاش الضمان الاجتماعي وذوي الدخل المحدود بهدف تحويلها إلى حالات معتمدة على ذاتها واستثمار قدارتها، وتعزيز مفهوم العمل الذاتي، إلى جانب مساعدة هذه الحالات لإدارة مشروع صغير أو متوسط عبر تفعيل المسارات الأربعة لهذا البرنامج، والمتمثلة في: التشغيل المباشر، التدريب المقرون بالتشغيل، تمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة، والتوعية والتثقيف، بالإضافة إلى تحفيز الشركاء والمستفيدين من برنامج تمكين، وتعزيز الجهود وتفعيل المسؤولية المجتمعية مع الجهات المختلفة.
 
 
 
العمل الجماعي
 
من جانبها، قالت فاطمة بنت عبدالله الراشدية مديرة مساعدة بدائرة تنمية وتمكين الأسرة بوزارة التنمية الاجتماعية: إن استراتيجية العمل الاجتماعي (2016-2025) أولت أهمية كبيرة للأسرة العُمانية، ووضعتها في قلب السياسات الاجتماعية، في إطار يسمح بتناسق التدخلات وتكاملها وارتباطها بصورة وثيقة بالاقتصاد الوطني، ويتطلب ذلك استثمارًا في بناء قدرات الكوادر وتأسيس شراكات جديدة لتتمكن الوزارة من المساهمة في التنمية على أرض هذا الوطن المعطاء خلال المرحلة القادمة بشكل استباقي وقيادي ومتطلع للمستقبل.
وأردفت الراشدية: إن من أبرز البرامج التي أطلقتها الوزارة هو برنامج «تمكين»، والتي تركز رؤيته في استثمار طاقة الفرد والأسرة بهدف المشاركة في التنمية. أما الرسالة فهي القيام بتمكين الأفراد والأسر وتأهيلهم ليكونوا معتمدين على أنفسهم، ومن خلال هذا البرنامج الوطني سعت الوزارة إلى تحقيق عدد من الأهداف التي تعود بالفائدة على مستوى الفرد والمجتمع عبر اتباع عدد من المسارات المهمة، حيث إنه يركز على التنمية الاقتصادية للمستفيدين من مظلة الضمان الاجتماعي ومن في حكمهم، كما أن عملية التمكين الاقتصادي للأفراد والأسر عملية تشاركية تحتاج إلى التعاون والتنسيق بين أقطاب المجتمع «القطاع الحكومي والقطاع الخاص والقطاع الأهلي».
وقد دأبت دائرة تنمية وتمكين الأسرة إلى تنفيذ العديد من البرامج والمشاريع التي تهدف إلى تمكين الحالات والأفراد، ومن أبرزها: برنامج تأهيل المواطنات في مجال الطبخ والضيافة، وبرنامج التأهيل في مجال التصوير الفوتوغرافي، الذي استهدف 22 مواطنةً.
لقد سعينا خلال تنفيذ هذه البرامج إلى إكساب المشاركات الحزمة المتكاملة من التأهيل والتدريب والممكنات لإخراجهن في سوق العمل؛ للوصول بهن للتمكين الاقتصادي، الذي يساهم بدوره -بشكل فاعل- في التمكين الاجتماعي والنفسي للمستهدفات وأسرهن، وذلك بالشراكة مع القطاعات المختلفة.
 
 
مصدر الخبر :
جريدة عمان