الإمارات.. 1460 استشارة قدمتها «إسلامية دبي» خلال 2020
17 يناير 2021 - 4 جمادى الثاني 1442 هـ( 48 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > التوعية الاجتماعية
الدولة :الإمارات > دبي

 

كشف تقرير صادر من إدارة التثقيف والتوجيه الديني بدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، عن تقديم ما يزيد على 1460 استشارة أسرية وزوجية وتربوية واجتماعية، خلال العام الماضي من قبل وعاظ وأخصائيين ومرشدين، يمتلكون آليات معتمدة وكفاءة عالية في التعامل مع مختلف الطلبات الواردة لاحتواء الحالات وتداعياتها، وذلك في إطار تحقيق الاستقرار الأسري والتلاحم المجتمعي.
 
وفي هذا السياق، أكدت يسرى القعود، مديرة إدارة التثقيف والتوجيه الديني أنه ضمن الاستعداد الأمثل لاستقبال مختلف الحالات والاستشارات، وضعت الدائرة بعين الاعتبار الحلول والأساليب المبتكرة للوصول إلى جميع فئات المجتمع، خصوصاً أن العام الماضي شهد تقلبات كبيرة على جميع المستويات النفسية والصحية والمجتمعية جراء جائحة «كوفيد 19» العالمية، ما نتج عنه تيار جديد من الأزمات في محيط الأسرة، مشيرة إلى أن الدائرة تعمل على تعزيز قيمة تكامل الأدوار والمهام، من خلال توحيد الجهود والتعاون مع المؤسسات والجهات الحكومية ذات العلاقة للخروج بأفضل النتائج والتخفيف من تداعيات الحالات.
 
تحديات
 
ومن جانبه، أفاد إبراهيم المنصوري، رئيس قسم الإرشاد الديني، يسعى المختصون بالإدارة إلى تعزيز قدرة أفراد المجتمع على التعامل مع التحديات الحياتية اليومية، في ظل مختلف الظروف الطارئة والعادية، موضحاً أن أكثر طلبات الاستشارات الواردة إلى الإدارة كانت معظمها مشكلات أسرية أخذت أبعاداً نفسياً وسلوكية متنوعة نتيجة للجائحة العالمية، منوهاً بأهمية دور الاستشارات في حل المشاكل وحفظ استقرار الأسرة والمجتمع.
 
وأضافت موزة الشامسي، مسؤولة الاستشارات الدينية، أن الإدارة استقبلت العام الماضي مجموعة من الاستشارات التي كانت بمثابة ردة فعل على الجائحة، والتي تناولت أحداثاً ومشكلات أسرية نتيجة العصبية الزائدة والاكتئاب، وقلة النفقة، وجلوس بعض الأزواج بالبيت وتدخلهم بكل صغيرة وكبيرة، ما تسبب في مشكلات مع الزوجات والأبناء، موضحة أن المشكلات تعود إلى عدم الوعي الكافي بالحقوق والواجبات، الأمر الذي أسهم في خلق مفاهيم خاطئة، فضلاً عن ضعف الوازع الديني لدى البعض.
 
 
 
مصدر الخبر :
جريدة البيان