الكويت.. وفد من «إحياء التراث الإسلامي» زار الكندري: اعتماد 21 مشروعاً خيرياً داخلياً وتقديم تقرير حول توطين العمل الخيري
13 يناير 2021 - 29 جمادى الأول 1442 هـ( 22 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :تصريحات ولقاءات
الدولة :الكويت

 

قام وفد من جمعية إحياء التراث الإسلامي بزيارة لوزير الشؤون الاجتماعية وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية عيسى الكندري، وقد ضم الوفد مدير عام الجمعية نبيل الياسين ومدير التنسيق والمتابعة نواف الصانع.
 
وتم خلال اللقاء تبادل الأحاديث الودية المشتركة ومناقشة الأمور ذات الشأن بالعمل الخيري وتطلعات الجمعيات الخيرية لتطوير العمل، وعرض الياسين عمل جمعية احياء التراث الاسلامي الخيري، واعتماد 21 مشروعا خيريا داخليا، وتم في اللقاء تقديم تقرير حول توطين العمل الخيري داخل الكويت الحبيبة وجهود جمعية إحياء التراث الاسلامي في دعم الجهات والمؤسسات الحكومية خلال فتره جائحة كورونا المستجد.
 
كما قام الوفد بزيارة وكيل الوزارة بحضور الوكيل المساعد في وزارة الشؤون هناء الهاجري، ومدير إدارة الجمعيات الخيرية والمبرات هدى الراشد بالشأن نفسه.
 
وفي تصريح لمدير عام جمعية إحياء التراث الإسلامي الشيخ نبيل الياسين، قال: لقد حرصنا هذا العام على زيادة عدد المشاريع الموجهة إلى داخل الكويت بمساعدة الفقراء والمساكين وأصحاب الحاجات، وذلك للأهمية الكبيرة لهذا الأمر في توطين العمل الخيري والتركيز على تنفيذ مشاريع خيرية تلبي حاجات المواطنين والمقيمين في الكويت، خاصة أنها تتماشى مع سياسة وزارة الشؤون.
 
ولعل من أبرز هذه المشاريع مشروع «مساعدة الغارمين والمعسرين»، والذي حقق الهدف المرسوم له بحمد الله، ثم باشرت إدارة الجمعية بعد ذلك بمراجعة إدارة تنفيذ الأحكام وإعداد كشوفات بالأسماء التي سيتم تقديم المساعدة لها من أصحاب أحكام الضبط والإحضار والمحجوزين بمثل هذه القضايا، ولايزال العمل مستمرا في مساعدة المحتاجين.
 
وأضاف الياسين أن التقرير الذي عرض على سعادة الوكيل يعرض وباختصار بعض جهود جمعية إحياء التراث في دعم المؤسسات الرسمية والمشاريع التي تم تنفيذها داخل الكويت، حيث إن الجمعية بادرت وبإشراف من فريق إدارة الأزمات الذي تم إنشاؤه قبل أزمة انتشار وباء فيروس كورونا المستجد للقيام بدورها في مواجهة الوباء عبر التوعية والإرشاد، وتوفير المستلزمات الوقائية، كما قامت بدور داعم للجهود التي تبذلها مؤسسات الدولة في مواجهة الكوارث والأزمات بالتنسيق مع هذه المؤسسات.
 
وفي ختام تصريحه، قال الياسين: أسجل الشكر والتقدير لوزارة الشؤون الاجتماعية على إشرافها المباشر للعمل الخيري، ودعمها الكبير للجمعيات الخيرية العاملة في الكويت، والاجتماعات بين وزارة الشؤون الاجتماعية والجمعيات الخيرية على مدار الساعة، كما أن التعاون مستمر مع مؤسسات الدولة كوزارات الصحة والداخلية والدفاع والبلدية والتجارة والإعلام، وأيضا الحرس الوطني والدفاع المدني والمطافئ، وكل الجهات التي تعمل لحماية الكويت من هذا الوباء فلهم جميعا الشكر والتقدير.
 
من جهته، قال نواف الصانع مدير التنسيق والمتابعة بجمعية إحياء التراث الإسلامي: إن هذه الزيارة التي تشرفنا فيها بلقاء الوزير وعدد من أركان وزارة الشؤون هي تنسيق يجب أن يستمر وينمو، ونحن لنا شراكات مع العديد من الجهات الرسمية كوزارة الشؤون ووزارة الأوقاف والداخلية والخارجية وغيرها، حيث تنفذ الجمعية عدة مبادرات خيرية داخل الكويت، ومن هذه المبادرات دعم المؤسسات الاصلاحية والتي جسدت التعاون المشترك، وحققت مبدأ توطين العمل الخيري وشعار «الكويت أولا»
 
 
مصدر الخبر :
جريدة الأنباء