تواصل فعاليات دورتي "التوجه والحركة" و"برايل"
12 يناير 2021 - 28 جمادى الأول 1442 هـ( 126 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > المعاقون
الدولة :المملكة العربية السعودية > الرياض

 

تواصل فعاليات دورتي "التوجه والحركة" و"برايل" للأطفال من ذوي الإعاقة البصرية، أعمالهما، الاثنين، لليوم الثاني على التوالي، بتنظيم من جمعية المكفوفين الأهلية بالرياض، وتقدمها المدربتان، فاطمة القحطاني، وسميرة العتيبي.
 
وقالت "القحطاني"، إنها تحرص على تسخير رخصتها الدولية للتدريب على التوجه والحركة باستخدام العصا البيضاء، من خلال توظيف مهارات التوجه والحركة، وتتمثل في اكتشاف الطفل من ذوي الإعاقة البصرية للبيئة حوله من أماكن مغلقة ومفتوحة، وما هي الآليات التي تساعده على التعرف عليها، ووسائل السلامة التي سيتتبعها في التنقل والحركة.
 
وأضافت: نكسب الطفل آليات التنقل مع المرشد المبصر، وطريقة استخدام الطفل للعصا وتنقله بها، مؤكدة أهمية إتقان الطفل لهذه الاستراتيجيات لاستخدامها مستقبلاً.
 
وتابعت: نهدف إلى تواصل الطفل مع بيئته بكفاءة عالية وبسلامة وبكل الاحتياطات التي تضمن له التنقل بيسر وأمان.
 
وقالت: نود إكساب الطفل الأساليب التي ستعزز اعتماده على نفسه بقدر يغنيه عن الاعتماد الكلي على الآخرين.
 
من جانبها، قالت المدرب المعتمد في مجالي طريقة برايل وفي اللغة الإنجليزية للمكفوفين، سميرة العتيبي: تتلخص أهدافنا في تدريب الطفل على طريقة "برايل" في التعرف على طريقة "برايل" ومكوناتها، والتعرف على آلة "بيركنز"؛ وهي الآلة الكاتبة للمكفوفين، ومعرفة أجزائها ومكوناتها ومفاتيحها الأساسية وأرقام هذه المفاتيح والإلمام بوظيفة كل جزء.
 
إضافة إلى تدريب الطفل على الطريقة الصحيحة في إدخال وإخراج الورقة وتثبيتها وطباعة الأحرف العربية والإنجليزية والأرقام، تليها العبارات والجمل.
 
وتابعت سميرة العتيبي: مهتمون جدًا في تدريبنا للأطفال على إكسابهم الأساليب الصحيحة في الكتابة ومن أهمها الجلسة الصحيحة للكتابة بسهولة وإتقان.
 
وعن شغفها في التدريب على "برايل"، قالت: أحب "برايل" جدًا منذ نعومة أظافري، وأجد في تعليمها للمكفوفين كل الفرح والسرور.
 
 
مصدر الخبر :
سبق