رئاسة شؤون الحرمين تطلق مبادراتها الخاصة بملتقى مكة الثقافي
7 يناير 2021 - 23 جمادى الأول 1442 هـ( 131 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الدينية والدعوية > الدعوة
الدولة :المملكة العربية السعودية > مكة المكرمة

 

أطلقت رئاسة شؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف مبادراتها الخاصة بملتقى مكة الثقافي في دورته الحالية، والتي تحمل عنوان "كيف نكون قدوة في العالم الرقمي".
 
وتعزز مبادرات الرئاسة التحوّل الرقمي والهادف لتقديم أفضل وأرقى الخدمات لقاصدي المسجد الحرام، ومن المبادرات مبادرة الروبوت الذكي الذي يستخدم في التعقيم والوقاية البيئية ومكافحة الأوبئة في الأماكن المغلقة، ويعمل بنظام تحكم آلي مبرمج على خارطة مسبقة، وهو حاصل على براءة اختراع SLAM، مع وحدة الانحلال عالية الأداء.
 
كما أن من بينها أيضاً مبادرة "مشروع التعليم الإلكتروني بمعهد الحرم المكي" ويقوم على تقديم التعليم الإلكتروني للراغبين، وتقريب المناهج الدراسية بمعهد الحرم المكي الشريف إلكترونيّاً وتحميلها على مقاطع صوتية ومرئية، انطلاقاً من مكانة معهد الحرم المكي الشريف ورسالته العالمية، في التعليم والدعوة إلى الله، بالإضافة إلى إقامة مشروع التعليم الإلكتروني بمعهد الحرم المكي الشريف، يتيح فرصة للراغبين في التعلم عن بعد، من كافة أرجاء المعمورة، تحقيقًا لرسالة رئاسة الحرمين العالمية.
 
وأطلقت رئاسة الحرمين مبادرة لبثّ الدروس العلمية اليومية عبر منصة "منارة الحرمين"، ويتم عن طريقها إلقاء الدروس العلمية اليومية والمحاضرات والندوات مباشرةً صوتاً وصورةً، وتوثيق المحاضرات والندوات والأيام العلمية ومونتاجها وتعديلها ونشرها عبر اليوتيوب - تيليجرام - مقاطع صوتية - مقاطع فيديو - مقاطع قصيرة.
 
ومن بين المبادرات: مبادرة "بادر" وتسعى إلى نشر ثقافة التفكير الإبداعي بين منسوبي المعهد وطلابه لتقديم مبادرات تحت شعار "كيف نكون قدوة في العالم الرقمي؟"، وتمنح أفضل الأفكار جائزة عبارة عن دعم لتلك الأفكار وأصحابها إلى أن ترى النور.
 
كما دشنت رئاسة الحرمين ضمن مبادراتها في ملتقى مكة الثقافي تحت عنوان "كيف نكون قدوة في العالم الرقمي" منصة معهد الحرم المكي الشريف التعليمية، وهي منصة مخصصة للهواتف الذكية، ووفر نظامًا تعليميًّا رائدًا تتكامل به العملية التعليمية عن بعد، وتتعاون فيه أركان التعليم (الإدارة –أعضاء هيئة التدريس - الأسرة) في سبيل صناعة جيل واعد، لا تتعثر مسيرته التعليمية في الأزمات.
 
وأطلقت أيضاً "المحتوى الإعلامي" وهي مبادرة تصبو إلى استثمار التقنية في إيصال رسالة معهد الحرمين التعليمية الخالدة والتربوية النبيلة، إلى كافة شرائح المجتمع، من خلال وسائل وأدوات تعليمية رقمية متعددة.
 
كذلك تبنت الرئاسة "جائزة أفضل تفاعل على منصة معهد الحرم المكي الشريف"، وتستهدف منسوبي المعهد من الموظفين والمعلمين والطلاب، كلّ في مجال اختصاصه وعمله.
 
وتنظم الرئاسة برامج توعوية عن الأمن السيبراني لمنسوبي معهد الحرم في مجال التقنية والتعاملات الرقمية وتحقق هذه الدورات مجموعة من المستهدفات والتطبيقات العلمية والعملية.
 
ودشنت رئاسة الحرمين تطبيق "مجمع الكسوة والمعرض"، ويهدف لتنظيم وتطوير آلية الزيارات لمجمع الملك عبدالعزيز لكسوة الكعبة المشرفة ومعرض الحرمين الشريفين وإبراز المعلومات والمعروضات بالتقنية الحديثة، كما أطلقت "مبادرة نظام أمني متكامل"، وهي عبارة عن كاميرات وأجهزة إنذار وتحكم لتعزيز المنظومة الأمنية بمجمع الملك عبدالعزيز لكسوة الكعبة المشرفة والمعارض والمتاحف.
 
وأطلقت كذلك "تطبيق معرض الحرمين في مناهج التعليم العام"، ويتيح زيارة افتراضية ثلاثية الأبعاد لعمارة الحرمين - لدى الطلاب والطالبات من خلال منصة مدرستي التي تعد كبديل تعليمي تفاعلي للدراسة عن بعد للمناهج التعليمية "مادة التاريخ" للصفوف التي تتناول موضوعاتها التاريخية المادة العلمية المكنوزة في محتويات معرض العمارة منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه.
 
ومن مبادرات الرئاسة الخاصة بملتقى مكة الثقافي في دورته الحالية: "تطبيق مفيد"، ويقدم التطبيق عدة خدمات للمستفيدين والمستفيدات وزوار بيت الله الحرام، ويقدم من الذكاء الاصطناعي الذي يملك بنكًا معرفيًّا من المعلومات المخزنة، وذلك بتفاعله مع المستخدمين عبر الدردشة.
 
كما يوجد به أيقونات أخرى تقدمها الرئاسة العامة وغيرها من الأوامر، ويدعم الإصدارين (IOS) و(Andoid).
 
ومن بين المبادرات كذلك: مبادرة "نظام الرخص الإلكترونية" ويعنى باستلام طلبات رخص الأعمال والمشاريع بالإضافة لرخص التصوير والتغطية الإعلامية بالمسجد الحرام وساحاته والمرافق التابعة له بطريقة إلكترونية متكاملة؛ حيث يتيح للمستفيدين استلام الرخص بعد اعتمادها إلكترونيّاً عبر البريد الإلكتروني، كما يمكن للمستفيد الاطلاع على مسار إجراءات الطلب المقدم ومتابعته خلال مراحل اعتماد الرخصة.
 
كما أن من بينها: مبادرة "لنتواصل بأمان" وهي عبارة عن لقاء يتحدث عن الأمن الفكري ووسائل التواصل الاجتماعي والتقنيات الحديثة وأهمية غرس العقيدة الصحيحة في النفوس واتباع المنهج الوسطي المعتدل، ودشنت منصة "المشاركة المجتمعية الرقمية للحرمين الشريفين"، وهي منصة تنقل وجهات نظر ورؤى ومقترحات الزائرين، للاستفادة من وجهات نظرهم ومقترحاتهم لتحسين الخدمات وجودة الأداء؛ لتصل إلى الاشخاص المعنيين أو الإدارات المختصة، على أن يتم التعامل معها وفق آليات محددة تضمن تدعيم روابط التواصل البناء مع القاصدين والزائرين.
 
 
مصدر الخبر :
سبق