الكويت,, «النجاة الخيرية» تطلق حملة «دفئاً وسلاماً» الشتوية
3 ديسمبر 2020 - 18 ربيع الثاني 1442 هـ( 57 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > الفقراء والمساكين
الدولة :الكويت

 

في إطار دورها الإنساني الرائد الذي تقوم به في اغاثة الضعفاء والمنكوبين في مختلف دول العالم، أعلن مدير إدارة الموارد والحملات ب‍جمعية النجاة الخيرية عمر فلاح الشقراء ـ عن انطلاق حملة (#دفئا_ وسلاما) هذا الأسبوع.
 
وأوضح الشقراء أن الحملة تشمل اضافة الى الكويت كلا من الأردن وتركيا البوسنة واليمن وتشاد والبانيا، حيث تصل درجات الحرارة في بعض البلدان إلى ما دون الصفر مما يتسبب في صعوبة الحركة والنقل ووصول الغذاء والعلاج والذي بدوره يفاقم من واقعهم المرير.
 
وأوضح الشقراء أن الجمعية تسعى من خلال حملة «دفئا وسلاما» حماية الشرائح الضعيفة والفقراء والمنكوبين من شدة البرودة في فصل الشتاء وحرصنا على أن يكون لأهلنا في اليمن الشقيق نصيب من الحملة، فاليمن مازال يمر بكارثة إنسانية، لذا حرصنا عبر شركائنا من الجمعيات الرسمية اليمنية على أن نقوم بتوفير المستلزمات الضرورية للمستفيدين ومنها الكساء، حيث نوزع ملابس الشتاء والبطانيات ووسائل التدفئة مثل المازوت والخشب والفحم وكذلك المساعدات الغذائية وغيرها من الاحتياجات الضرورية.
 
وأشار الشقراء إلى أن قيمة الحملة تبلغ 150 ألف دينار تنفذ على 3 مراحل خلال هذا الشتاء، حيث أطلقنا المرحلة الأولى بقيمة 50 ألف دينار كويتي، وقيمة السهم 20 دينارا، ويمكن التبرع للحملة عبر الاتصال على 1800082 أو زيارة موقع الجمعية عبر الإنترنت (@alnajatorg)، واستشهد بحديث الرسول ﷺ: «أيما مسلم كسا مسلما ثوبا على عري، كساه الله من خضر الجنة، وأيما مسلم أطعم مسلما على جوع، أطعمه الله من ثمار الجنة، وأيما مسلم سقى مسلما على ظمأ، سقاه الله من الرحيق المختوم».
 
وختم الشقراء بشكر أهل الخير والمحسنين على دعمهم المستمر لمشاريع الجمعية، مؤكدا أن النجاة الخيرية لديها خطة تتزامن مع فصول السنة وفق حاجة المحتاجين، لذا حرصت من خلال خبرتها الطويلة وانطلاقا من دورها الإنساني على سرعة طرح الحملة هذا العام، لتصل المساعدات للمستحقين في التوقيت المناسب وتكون فائدتها كبيرة، وذلك من أجل المبادرة والسرعة في نجدة هؤلاء الضعفاء.
 
 
مصدر الخبر :
جريدة الأنباء