الكويت.. «الأنباء» تُدخل البهجة على أطفال الحضانة العائلية
27 نوفمبر 2020 - 12 ربيع الثاني 1442 هـ( 63 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > المسؤولية الإجتماعية
الدولة :الكويت
انطلاقا من مسؤوليتها الاجتماعية بجانب رسالتها الإعلامية والتنويريـــــة والتوعوية، وضمن خطتها للتواصل المستمر مع الجهات التي تهتم برعاية الفئات الخاصة من أطفال ومعاقين ومسنين وأحداث، سواء المؤسسات الحكومية أو عبر جمعيات النفع العام ذات العلاقة، نظمت جريدة «الأنباء» زيارة خاصة إلى دار الحضانة العائلية التابعة لدار الرعاية الاجتماعية في وزارة الشؤون، للاطلاع على أحوال نزلائها من الأطفال والترويح عنهم وتقديم الهدايا والألعاب لتوزيعها عليهم، للمساهمة في رسم البسمة على وجوههم وإدخال الفرحة في نفوسهم، وذلك بمناسبة اليوم العالمي للطفل.
 
الزيارة التي قام بها فريق العلاقات العامة في «الأنباء» تضمنت الاطلاع على إجراءات الحضانة العائلية لحماية الأطفال في ظل هذه الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم مع جائحة «كورونا»، وقد رصدنا اتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية والاشتراطات الصحية الكفيلة بالحفاظ على سلامة الأطفال من هذا الوباء.
 
وعلى هامش الزيارة، أكد مراقب إدارة الحضانة العائلية د.خالد العجمي في تصريح خاص لـ«لأنباء» حرص إدارة الحضانة العائلية على توفير البيئة السليمة للأطفال من مختلف النواحي الصحية والتعليمية والاجتماعية التي تضمن لهم حياة آمنة ومستقبلا باهرا، مشيرا إلى أن الأطفال يعدون مصدر البسمة والبهجة وهم الأمل في مستقبل مزدهر، وهم من أكبر النعم التي أكرمنا الله بها ومن الواجب المحافظة على هذه النعمة.
 
وأضاف العجمي أن حقوق الطفل تمثل خطا أحمر لدى وزارة الشؤون الاجتماعية، حيث تسعى الوزارة دائما إلى توفير جميع السبل والمقومات التي تضمن الحياة الكريمة للأطفال المتواجدين في دور الرعاية أو في الأسر الحاضنة، لافتا إلى أن هؤلاء الأطفال الأبرياء الذين لا ذنب لهم يمرون بمراحل صعبة وقاسية، لذلك دورنا الرئيسي في دور الرعاية الاجتماعية أن نكون عونا وسندا لهم.
 
وعن كيفية التعامل مع الأطفال في هذه المرحلة الاستثنائية التي يمر بها العالم بسبب جائحة «كورونا»، بين العجمي أنه يتم التعايش مع هذه الأزمة بشكل فعال بهدف المحافظة على النمو النفسي والصحي للأطفال، خاصة أنهم أقل إدراكا لهذه الأوضاع الجديدة نظرا لصغر سنهم.
 
وأكد أنه تم تطبيق كافة الاحترازات والاشتراطات الصحية في دور الرعاية الاجتماعية حفاظا على صحة الأطفال، لمحاولة خلق بعض الأجواء الترفيهية للأطفال أثناء وبعد فترة حظر التجول للتكيف مع هذه الأوضاع الاستثنائية.
 
وبين العجمي أن إدارة الحضانة العائلية قامت بتوفير الخدمات الطبية تحسبا للحالات الطارئة، ولله الحمد نجحنا في مواجهة جميع العوائق التي واجهتنا في هذه الأزمة، سائلا الله تعالى أن يرفع هذه الغمة عن بلادنا وبلاد المسلمين.
 
واختتم العجمي حديثه قائلا: أتوجه باسمي واسم إدارة الحضانة العائلية بالشكر إلى جريدة «الأنباء» التي لطالما كانت سباقة في دعمها ومشاركتها في كل المناسبات التي تخص وزارة الشؤون الاجتماعية، فلهم منا جزيل الشكر والامتنان.
 
بدوره، قال مسؤول العلاقات العامة في جريدة «الأنباء» الزميل يوسف إبراهيم إنه عملا بتوجيهات رئيس التحرير الزميل يوسف خالد المرزوق، تواصل جريدة «الأنباء» القيام بمثل هذه المبادرة الإنسانية للمساهمة في رعاية الفئات الخاصة ومشاركتهم في المناسبات المختلفة، متمنيا أن تكون مبادرة «الأنباء» خطوة تحتذى من قبل جميع وسائل الإعلام.
 
مصدر الخبر :
جريدة الأنباء