الإمارات.. «التعريف بالإسلام» تواصل عملها بـ 14 لغة
24 نوفمبر 2020 - 9 ربيع الثاني 1442 هـ( 56 زيارة ) .

 

أكد مدير لجنة التعريف بالإسلام التابعة ل‍جمعية النجاة الخيرية إبراهيم البدر - حرص اللجنة الحثيث على رعاية المهتدين الجدد وتعليمهم وتثقيفهم، معتبرا مرحلة ما بعد إشهار الإسلام من اهم مراحل المهتدي الجديد، وقال ان اللجنة تخرج سنويا قرابة 3000 دارس ودارسة من خلال مشروع علمني الإسلام، والذي يهدف إلى تعليم المهتدين شتى العلوم الشرعية، وذلك لتنمية ثقافتهم الإسلامية وتربيتهم وفق منهج الكتاب والسنة، لافتا إلى أن المشروع يدرس بـ 14 لغة عالمية.
 
وأوضح البدر أن اللجنة في ظل هذه الظروف الصحية الحالية المستمرة والداعية الى اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية، ومن خلال شعار «الدعوة مستمرة» تقوم بتنفيذ كل أنشطتها التوعوية والدعوية عن بعد.
 
وأكد ان اللجنة مستمرة في طرح المشروع على أهل الخير، حيث توفر لهم المدرسين والدعاة الأكفاء، كما تستخدم كافة الوسائل التقنية الحديثة في التعلم، وكذلك اقامة المسابقات وتوزيع الجوائز التشجيعية على المشاركين، لخلق أجواء المنافسة بينهم.
 
وبين البدر ان تكلفة الدارس الواحد تبلغ 25 دينارا تشمل مكافآت المدرسين والمصاريف الإدارية والجوائز التي توزع في الحفل الختامي وغيرها، ولفت إلى أن مدة الدورة الدراسية 3 أشهر يشارك فيها قرابة الـ 10 مشاركين، داعيا أهل الخير إلى المساهمة في هذا المشروع وابتغاء الأجر والثواب، ومساعدة اللجنة في نشر رسالتها السامية، ويمكن المساهمة في المشروع عن طريق الاتصال برقم 22444117 أو بزيارة موقع اللجنة الإلكتروني.
 
 
مصدر الخبر :
جريدة الأنباء