الكويت..جمعية «بلد الخير» تستعد لإطلاق حملة إغاثية لمساعدة المحتاجين في الدول المنكوبة
23 نوفمبر 2020 - 8 ربيع الثاني 1442 هـ( 140 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :تبرعات وهبات
الدولة :الكويت

 

أكد رئيس جمعية «بلد الخير» سعد الراجحي أن العالم يمر في هذه الفترة بظروف استثنائية بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، والتي دفعت أكثر من 115 مليون شخص إلى فئة الفقر المدقع، بينما تشير إحصاءات البنك الدولي إلى أن معدل الفقر زاد هذا العام بعدما كان مستقرا منذ أكثر من عقدين.
 
وأضاف ان جمعية بلد الخير تولي اهتماما متزايدا هذا العام برفع الأعباء والمعاناة عن كاهل الأسر في الكثير من البلدان، ومنها الكويت، بالتعاون مع أهل الخير من المحسنين، الذين يؤمنون بأن حوائج الناس إليهم هي نعمة من نعم الله عليهم، متابعا أن الجمعية قدمت يد العون إلى المحتاجين في العديد من الدول مثل سورية والسودان واليمن وفلسطين وغيرها، بعدما أصبح عدد كبير من الأفراد في هذه الدول لا يجدون حوائجهم.
 
ووجه الراجحي النداء إلى المحسنين والمحسنات الكرام، بدعوتهم للمسارعة في الخير وزيادة البذل خاصة للمشاريع الطارئة التي تستهدف المنكوبين، مضيفا أن «بلد الخير» اتمت جميع الاستعدادات الخاصة بحملة الشتاء والتي من خلالها ستوفر البرامج الإنسانية التي تغطي الاحتياجات الأساسية للأسر المنكوبة كالغذاء والدواء والكساء.
 
وواصل الراجحي أن جمعية بلد الخير تقدم الكثير من خدماتها الإنسانية داخل الكويت من خلال مبادرتها الوطنية «إغناء» والفرق التطوعية المنضوية تحت مظلة الجمعية، والتي تستهدف القضاء على الفقر، ومساعدة الأسر داخل الكويت بعون الله ثم دعم أهل الخير، حيث تقوم المبادرة برعاية الأيتام والأسر المعوزة، وهنا يجب أن نذكر أن بعض الحالات الإنسانية التي تتولاها الجمعية «تدمي القلوب».
 
وأوضح في الوقت ذاته أن أكثر الأسر التي تطلب مساعدة مبادرة إغناء من داخل الكويت، تشكو عدم القدرة على دفع إيجارات السكن بشكل كبير، ويحتاج أفرادها إلى توفير المأوى لهم، وبخاصة وأننا مقبلون على شتاء قارس في ظروف معيشية صعبة بسبب فقدان الكثيرين لمورد رزقهم وعملهم بسبب تبعات انتشار فيروس كورونا.
 
وقال رئيس مجلس إدارة جمعية بلد الخير: «إن مبادرة إغناء تناشد المحسنين مد يد العون لمساعدة الأسر التي نقوم على استهدافها داخل الكويت، وتدعو إلى تضافر الجهود والتكاتف من أجل استيعاب الحالات الجديدة، خاصة ان المبادرة ترعى الكثير من الأيتام والأرامل، ولكن سقفها لا يستطيع أن يسع الجميع إلا من خلال تكاتف الجهود».
 
وفي الختام شدد الراجحي على أن «بلد الخير» ترحب بكل تواصل من قبل الجمهور الكريم مع الجمعية والمبادرة والتعرف أكثر على أنشطتهما من خلال حسابات الجمعية في التواصل الاجتماعي وأيضا بزيارة مقر الجمعية، والذي يلتزم بمعايير السلامة الصحية المتبعة، وأيضا من خلال موقع الجمعية الإلكتروني، عن طريق كتابة «بلد الخير» في محرك البحث غوغل، للتوجه مباشرة إليه، وكذلك موقع المبادرة المنبثق عنها، أو من خلال التواصل تلفونيا على الرقم: 24922974.
 
 
مصدر الخبر :
جريدة الأنباء