الكويت.. «البغلي للابن البار» أطلقت حملة لتوزيع الحقيبة الوقائية للأطفال
22 نوفمبر 2020 - 7 ربيع الثاني 1442 هـ( 28 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > رعاية الأطفال
الدولة :الكويت

 

أطلقت مبرة إبراهيم طاهر البغلي للابن البار بمناسبة اليوم العالمي للطفل، حملة توزيع الحقيبة الوقائية للطفل تحت شعار «عيالنا أمانة» التي تستمر على مدى يومين في ديوان البغلي الكائن بمنطقة النزهة، وذلك ضمن فعاليات المبرة في دعم الحركة الخيرية والمجتمعية في الكويت وتعزيز نشر مفهوم الصحة الوقائية في نفوس النشء والأطفال.
 
وقال رئيس مجلس إدارة المبرة إبراهيم طاهر البغلي، ان المبرة قامت بتجهيز سلة وقائية تحتوي على كمامات ومعقمات وقصص للأطفال، مشيرا إلى أن متطوعي المبرة قاموا بالإشراف على اختيار محتويات الحقيبة وحرصوا على أن تكون من النوعية الممتازة وساهموا في عملية التوزيع لإيصالها إلى الفئة المستهدفة بسهولة وفق اشتراطات السلطات الصحية.
 
وأشار البغلي، إلى أن المبرة استهدفت الأسر ودعهما في ظل انتشار جائحة كورونا إيمانا منها بالدور الكبير الذي تقوم به الأسر في تعزيز نشر ثقافة الالتزام بالإجراءات الوقائية وتطبيق اشتراطات السلطات الصحية بشأن تطبيق هذه الشروط والتقيد بلبس الكمامات وتعقيم اليدين بين الحين والآخر إلى جانب الالتزام بشرط التباعد المكاني وعدم التجمعات في المناسبات الاجتماعية.
 
وأكد البغلي ضرورة الحد من انتشار فيروس كوفيد 19 بين المجتمع الكويتي، لافتا إلى ان المرحلة الحالية التي يمر بها العالم مرحلة خطرة وتتطلب تعزيز التوعية الصحية على مختلف المستويات بدءا من الأسرة من خلال نشر الثقافة الوقائية وغرسها في نفوس النشء والأطفال.
 
وناشد البغلي، المجتمع الكويتي ضرورة الالتزام بشروط وزارة الصحة للخروج من هذه المرحة الحرجة إلى بر الأمان، سائلا الباري عز وجل ان يزيل الغمة من الأمة، معربا عن أمله في الوقت ذاته أن يكون لقاح كورونا المعلن عنه فاعلا في الحد من انتشار الوباء.
 
ولفت البغلي إلى ان المبرة أقبلت على الكثير من الأنشطة الهادفة والرامية لخدمة المجتمع الكويتي بمختلف شرائحه خلال جائحة كورونا إيمانا منها بأهمية تفعيل دور مؤسسات المجتمع المدني في خدمة الوطن والمواطن، مؤكدا أنها مستمرة في إقامة وتنظيم الأنشطة المتنوعة والفعاليات المختلفة بما يصب في الصالح العام.
 
 
مصدر الخبر :
جريدة الأنباء