الكويت.. «ذوي الإعاقة» تتابع تنفيذ أهداف خطة دعم فرق الصحة النفسية
28 اكتوبر 2020 - 11 ربيع الأول 1442 هـ( 46 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > المعاقون
الدولة :الكويت

 

ضمن أنشطة حملة حياتهم غالية بالتعاون الاستراتيجي مع الهيئة الخيرية العالمية الإسلامية وفريق البناء البشري للتنمية الاجتماعية والهيئة العامة لشؤون ذوي الإعاقة وإشراف ممثل مكتب الأمين العام للأمم المتحدة المنسق المقيم بالكويت وعدد من ممثلي مؤسسات المجتمع المدني والقطاع الحكومي والخاص، أقيم الاجتماع التنسيقي الثاني للفريق الإشرافي لخطة فرق دعم الصحة النفسية، وذلك في صدد متابعة تنفيذ الخطة، حيث تم عرض تقريري تدشين الحملة، والتقرير الفني الأول لها، وخطة عمل المبادرات المصاحبة للحملة، ومن ثم تم رفع واعتماد التوصيات اللازمة لضمان نجاح الحملة.
 
وأكدت مدير عام الهيئة العامة لشؤون ذوي الإعاقة د.شفيقة العوضي أن الأثر والنتائج المرجوة على الفئة المستهدفة من المبادرة تتشكل بتوحيد الجهود الإعلامية لتحقيق رسالة الوعي المجتمعي، في دعم المساهمة الحقيقية لكل أفراد المجتمع لخدمة أبنائنا من ذوي الإعاقة، واستمرار تلقي طلبات المشاركة من جميع جهات وقطاعات الدولة لتعزيز المشاركة المجتمعية، إضافة إلى فتح باب المساهمة المجتمعية والعمل التطوعي لكل المختصين عبر فريق البناء البشري، والمتابعة الدورية لضمان جودة الخدمة التي يتم تقديمها للمعاق، والاستعانة بفريق أصدقاء المعاقين التابع للهيئة للتدخل السريع في حالات الطوارئ.
 
من جانبها، قالت مدير عام معهد البناء البشري م.عواطف السلمان ان مبادرة حياتهم غالية والتي جاءت امتدادا لحملة «واحنا بعد وياكم»، هي مبادرة وطنية تعنى بدعم فرق الصحة النفسية لخدمة أبنائنا من ذوي الإعاقة بتقديم الرعاية اللازمة لهم جراء ما لحق بهم من أضرار نفسية إثر الإغلاق الذي تسبب به وباء كورونا، وهي تأتي داعمة لخطة الاستدامة وذلك بربطها بخطة الدولة للتنمية 2035 من خلال دعم أهداف وبرامج آليات شبكة الأمان الاجتماعي وتمكين الفئات المستهدفة من ذوي الإعاقة بالحصول على برامج متطورة لتنمية قدراتهم الإنسانية ورعايتهم لاعتبارهم فئات حساسة اجتماعيا ودمجهم في المجتمع وحمايتهم من أية آثار مترتبة على الأزمات كالتي يمر بها العالم حاليا.
 
من جانبه، أكد مدير مكتب شؤون ذوي الإعاقة في وزارة الصحة د.يعقوب الزايد أن تنفيذ هذه المبادرة تم اعتماده بتوفير مجموعة خدمات دعم الصحة النفسية للمتضررين من ذوي الإعاقة، وبرامج الاستشارات النفسية من كادر متخصص يقدم كل ما يحتاج إليه المعاق وأسرته يوميا، عبر خط ساخن يقدم كل الاستشارات والنصائح اللازمة عن بُعد، بتوقع مسبق لكل السيناريوهات المحتملة، بحيث يتم تقديم الحلول التوعوية المناسبة، وسيتم طبقا لتغيير الاشتراطات الصحية المعلنة من جهات الدولة الرسمية، تحويل الحالات التي يستدعي تقديم الرعاية لها للمراكز المتخصصة، وكذلك بالزيارات المنزلية بعد اعتماد وموافقة وزارة الصحة إن استدعى الأمر.
 
مصدر الخبر :
جريدة الأنباء