الإمارات.. «القلب الكبير» تطلق 5 مشاريع إنسانية في باكستان بتكلفة مليون دولار
28 اكتوبر 2020 - 11 ربيع الأول 1442 هـ( 40 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > الفقراء والمساكين
الدولة :الإمارات > دبي

 

باشرت «القلب الكبير»، المؤسسة الإنسانية العالمية المعنية بمساعدة اللاجئين والمحتاجين حول العالم، تنفيذ 5 مشاريع إنسانية بسبع مدن في جمهورية باكستان، بتكلفة تجاوزت مليون دولار أمريكي، بهدف دعم ومساندة اللاجئين والمحتاجين في القطاع التعليمي والمهني، والمساهمة في دعم مساعي باكستان- ثاني أكبر دولة مستضيفة للاجئين في العالم-، وتعزيز جهودها في رعاية اللاجئين والمحتاجين.
 
وذلك بتوجيهات قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة القلب الكبير، المناصرة البارزة للأطفال اللاجئين لدى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين،.
 
وأعلنت المؤسسة أن المشاريع تتضمن بناء مدرسة ابتدائية وأخرى ثانوية، ومراكز لتعليم اللغة الإنجليزية، ومهارات الحاسوب، بالإضافة لتأسيس وتطوير مراكز تنموية، بالتعاون مع شركاء باكستانيين ومؤسسات عالمية. وجاءت توجيهات سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي بتنفيذ المشاريع، بعد الزيارة، التي قامت بها إلى جمهورية باكستان الإسلامية نهاية شهر فبراير الماضي، والتي شملت مجموعة من مؤسسات ومنظمات العمل الإنساني.
 
وترسيخاً لتوجهات المؤسسة في تعزيز مشاريعها الموجهة للأطفال المحتاجين في قطاع التعليم، بدأت المؤسسة خلال شهر سبتمبر الماضي، تنفيذ مشروع بناء مدرسة ثانوية للبنات والبنين في مدينة روالاكوت، بالتعاون مع «منظمة قرى الأطفال العالمية في باكستان»، المؤسسة المتخصصة في توفير بيئة مستقرة وآمنة للأطفال المحتاجين تساعدهم على التنشئة السليمة.
 
وسيحمل مشروع المدرسة التي تبلغ تكلفتها 580 ألف دولار أمريكي (2،130،311 درهماً إماراتياً)، والمقرر افتتاحه في يوليو 2022، لوحة خاصة تقديراً لجهود مؤسسة القلب الكبير ودعمها ومساهمتها في تعزيز رفاه الأطفال.
 
وبدأت المؤسسة بالتعاون مع «منظمة قرى الأطفال العالمية في باكستان» في أغسطس من العام الجاري، بتنفيذ مشروع بناء مراكز تعليم اللغة الإنجليزية ومهارات الحاسوب في قرى الأطفال بمنطقتي سيالكوت وسرغودها في إقليم البنجاب، بالإضافة إلى قرى الأطفال في مظفر أباد.
 
مصدر الخبر :
جريدة البيان