الكويت.. «النجاة الخيرية»: نقدم برامج رائدة في حفظ القرآن الكريم للنساء والأطفال
27 اكتوبر 2020 - 10 ربيع الأول 1442 هـ( 45 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات التعليمية والبحوث > تعليم القرآن
الدولة :الكويت

 

أعربت رئيس قسم التطوير والتدريب ورئيس القسم النسائي بإدارة القرآن الكريم والسنة النبوية بجمعية النجاة الخيرية عبير الهجرس عن سعادتها البالغة بالإقبال الكبير الذي تشهده البرامج والحلقات القرآنية خلال العام 2020، فرغم الجائحة العالمية وتداعياتها إلا أن خطتنا ممتلئة ببرامج مميزة ومتنوعة تخدم جميع الأعمار والشرائح التي ترغب في حفظ القرآن الكريم.
 
وتابعت: لاقت حلقاتنا وبرامجنا تفاعلا كبيرا من شريحة المشاركات من دول شتى منها أميركا وبريطانيا والجزائر المغرب والأردن، وكذلك اشتراك نساء من دول الخليج العربي مثل السعودية وعمان وغيرها، موضحة أن شريحة العنصر النسائي من عمر 18 سنة فما فوق لها النصيب الأكبر من حلقاتنا مثل «الزهراوان» لحفظ سورة البقرة وآل عمران، وحلقات «الجنان» الجماعية للحفظ والمراجعة ولتصحيح التلاوة والتجويد، وأيضا دورة «الاتقان في تجويد القرآن» لتعليم التجويد، بالإضافة إلى حلقات «الفرقان لمدارسة القرآن» وهي حلقات فردية تمكن المنتسبة من تصميم حلقتها الخاصة وفق ظروفها وأوقاتها وخطتها الحياتية.
 
وحول نصيب الجاليات غير الناطقة باللغة العربية من الأنشطة، أجابت الهجرس: نهتم بكل المشاركات لأنشطتنا وبفضل الله ثم بجهود العاملين في النجاة الخيرية تمكن المنتسبات لدوراتنا من شريحة الجاليات غير الناطقة باللغة العربية من إتقان اللغة العربية من خلال تعليمهن وتأسيسهن في القراءة والكتابة، بجانب تلاوة وحفظ قصار السور من جزء «عم» مع فهم معاني السور وتفسيرها.
 
وأضافت: حرصنا على إقامة حلقات تعتني بالصغار والناشئة، وفكرتها جديدة إذ تقوم على الحفظ والتربية والبناء والتأسيس بشكل متواز وهذه الطريقة في التربية القرآنية هي الأولى من نوعها في الكويت، وركائزها تقوم على حفظ القرآن الكريم والتربية القرآنية والبناء المهاري والشخصي والتأسيس الشرعي من خلال منهج شرعي قيمي مهاري سلوكي تنفرد به الإدارة، يتعرض فيه الحفاظ الصغار إلى مقتطفات من التفسير والحديث والعقيدة والفقه والسيرة والأخلاق والمهارات بما يتناسب مع كل شريحة عمرية واحتياجها.
 
وفي الختام، أكدت الهجرس أن الريادة والتميز في خدمة كتاب الله هو رسالتنا في إدارة ورتل وهو ما يميز حلقاتنا، لتخريج جيل راق بأخلاقه، نافع لمجتمعه، محب لوطنه.
 
ونصحت النساء بأهمية تعاهد القرآن الكريم طبقا لقول النبي ﷺ في الصحيحين حيث قال: «تعاهدوا هذا القرآن، فو الذي نفس محمد بيده لهو أشد تفلتا من الإبل في عقلها»، فمن تريد أن تسعد بحفظ القرآن الكريم وتتشرف بحمله لابد لها أن تحرص على تعاهده ومراجعته والإكثار من تلاوته وتدبره، لمزيد من المعلومات التواصل مع إدارة القرآن الكريم والسنة النبوية بجمعية النجاة الخيرية الاتصال على 1800082 أو 22271421.
 
 
مصدر الخبر :
جريدة الأنباء