توقيع شراكة إستراتيجية بين جمعية الوداد للأيتام ومستشفيات السعودي الألماني
20 اكتوبر 2020 - 3 ربيع الأول 1442 هـ( 49 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > رعاية اليتيم
الدولة :المملكة العربية السعودية > جدة

 

شهد مدير عام فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بمنطقة مكة المكرمة فهد رشيد بن رقوش، نيابة عن نائب وزير الموارد البشرية والتنمية ماجد الغانمي حفل توقيع الشراكة المبرمة بين رئيس مجلس إدارة جمعية الوداد الخيرية المهندس حسين بن سعيد بحري وبين رئيس مجموعة مستشفيات السعودي الألماني الدكتور مكارم بن صبحي بترجي، وذلك بمقر فرع الوزارة بمنطقة مكة المكرمة.
 
وتفصيلاً، رعى "الغانمي" حفل توقيع الشراكة الإستراتيجية بين جمعية الوداد الخيرية لرعاية الأيتام ومجموعة مستشفيات السعودي الألماني، وذلك تعزيزًا للتكامل التنموي بين القطاع الخاص والقطاع غير الربحي، وتجسيدًا لرؤية المملكة العربية السعودية 2030.
 
وتأتي هذه الشراكة في إطار رؤية المملكة 2030 والتي تشدد ضمن محور مجتمع حيوي على أهمية تمكين المواطنين المحتاجين للرعاية الدائمة من خلال الشراكة بين القطاع الخاص والقطاع غير الربحي، كما تأتي ضمن محور وطن طموح على أهمية بناء قطاع أعمال لا يكتفي بتحقيق الأرباح المالية بل يُسهم أيضًا في النهوض بمجتمعه ووطنه من خلال مسؤوليته المجتمعية.
 
ومن ناحية أخرى، عبّر رئيس مجموعة مستشفيات السعودي الألماني الدكتور مكارم بن صبحي بترجي عن اعتزازه بتوقيع هذه الشراكة، مؤكدًا أن المجموعة ومـن منطلق مسؤوليتها المجتمعية وشعورًا بدورها الوطني، وإسهامًا منها في دعم الرسالة السامية والأهداف النبيلة التي تقدمها جمعية الوداد للمجتمع، فإنها ستقدم بموجب هذه الشراكة العديد من الخدمات الصحية المجانية للأطفال الأيتام وكذلك للأسر المتقدمة للاحتضان وفق الاشتراطات الصحية المطلوبة، إضافة إلى الرعاية الصحية للأطفال المحتضنين وأسرهم بما يحقق لهم الحياة السليمة، راجيًا من الله أن تُسهم هذه الشراكة في تحقيق أثر اجتماعي أعمق خصوصًا أنها تستهدف فئة غالية على الجميع.
 
وقدم رئيس مجلس إدارة جمعية الوداد الخيرية لرعاية الأيتام المهندس حسين بن سعيد بحري شكره وتقديره لنائب وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية للتنمية ماجد الغانمي على رعايته لحفل التوقيع ولمدير عام فرع الوزارة بمنطقة مكة المكرمة على حضوره وتشريفه، مشيرًا إلى أن ذلك يأتي امتدادًا لما يوليه ولاة أمرنا حفظهم الله من اهتمام ورعاية بالعمل الاجتماعي وحرصهم على كل فئات المجتمع.
 
وأكد المهندس"بحري" حرصه على هذه الشراكة الإستراتيجية لما تحمله من خدمات صحية مهمة، حيث يمثل الاحتضان النشاط الرئيس والجوهري للجمعية ويرتبط بعددٍ من الخدمات الصحية التي تُسهم في تحقيق الرعاية الآمنة للأطفال، وتؤثر في قرار إسناد حضانتهم للأسر، مقدمًا شكره وامتنانه لمجموعة مستشفيات السعودي الألماني الشريك الصحي للوداد.
 
مصدر الخبر :
سبق