الكويت.. «النجاة»: ننطلق من 6 أولويات إستراتيجية ونسعى إلى تنفيذها
13 اكتوبر 2020 - 26 صفر 1442 هـ( 85 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :تصريحات ولقاءات
الدولة :الكويت

 

أكد نائب رئيس مجلس الإدارة في جمعية النجاة الخيرية د.رشيد الحمد أن الجمعيات الخيرية ساهمت وبقوة في رفع اسم الكويت عاليا بالمحافل الدولية، وعززت من مكانة الكويت كواحدة من أهم الدول المصدرة للعمل الإنساني، وهذا بدوره يحتم علينا ضرورة وضع الأفكار والمشاريع والبرامج الإنسانية المميزة التي تسهم في إسعاد الآخرين، وإيجاد حلول جذرية للعديد من المشكلات التي تواجه ملايين البشر حول العالم، وكذلك السير على خطى سمو الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد - رحمه الله - في قيادته للعمل الإنساني.
 
وقال الحمد: نسعى إلى تحقيق أولوياتنا الاستراتيجية التي حددتها الجمعية وهي 6 أهداف اجتماعية وطبية وتعليمية وإغاثية وإنشائية وثقافية، وتم تحديد تلك الأولويات بناء على العديد من الدراسات واللقاءات والاجتماعات مع المتخصصين بالعمل الإنساني، حيث تسهم هذه الأهداف في المضي قدما نحو تحقيق تطلعاتنا وغاياتنا، فهذه الأعمال المتنوعة فتحت باب الاستفادة على مصراعيه للشرائح المستهدفة، آملين أن نسهم بشكل فعال ومميز في تقدم ورقي المجتمعات، وقمنا بتنفيذ أنشطة ومشاريع وحملات عملت على تغطية الغايات الست بالتعاون مع العديد من الحكومات والشراكات والجمعيات والمنظمات غير الحكومية والمتطوعين والمتبرعين وشركاء النجاح، مؤكدا استمرار دعم العمل الاجتماعي على الصعيد الدولي وتحقيق الريادة والتميز في خدمة الإنسانية، مؤكدا أن عمل «النجاة» يواكب رؤية الدولة في تحقيق الاستدامة محليا وعالميا، وبما يتفق مع أهداف الأمم المتحدة في مساندة الشعوب والمجتمعات الفقيرة، ونتطلع إلى المزيد من العطاء الإنساني في ظل قيادة صاحب السمو الأمير الشيخ نواف الأحمد مقتفيا آثار قادة الكويت الذين سبقوه في مسيرة العطاء الزاهرة.
 
وتابع: نقوم بحملات تثقيفية تهدف إلى توعية الناس بالقيم الدينية والطبية والتعليم والقضايا الاجتماعية ونركز على المشكلات التي تواجهها المجتمعات نرصدها ونبينها ونطرح كذلك الحلول ونوجد البدائل، وهذا يعد انطلاقا من دورنا الديني والإنساني والأدبي وحقا من حقوق المجتمع علينا أن نركز على الإيجابيات والنماذج الحسنة والمشرفة ونبرزها لنقدم للشباب والنشء القدوة الحسنة التي من خلالها يتحقق التقدم والريادة والتنمية مع مراعاة طبيعة المجتمعات واختلاف الثقافات والأفكار وغيرها من الاعتبارات الأخرى، ونشير هنا إلى أن المشاريع التنموية تهدف الى نقل الأسر من الاحتياج إلى الإنتاج ما يؤدي إلى تمكين وتقوية المجتمعات ونحرص في مشاريعنا هذه على أن تواكب العصر وتكون ذات أثر فعال في حياة الآخرين.
 
 
مصدر الخبر :
جريدة الأنباء