الكويت.. السفيرة الأميركية زارت الجمعية الكويتية لرعاية المعاقين
25 سبتمبر 2020 - 8 صفر 1442 هـ( 51 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :تصريحات ولقاءات
الدولة :الكويت

 

أعلنت نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية الكويتية لرعاية المعوقين سبيكة الجاسر قيام سفيرة الولايات المتحدة الأميركية لدى الكويت ألينا رومانوسكي بزيارة الجمعية وشاركت في العديد من الأنشطة مع طلابها وموظفيها. وجاءت تلك الزيارة نتيجة لالتزام الجمعية ببناء علاقات قوية مع الشركاء في المجتمع والمنظمات المحلية والأجنبية المختلفة من أجل تبادل الخبرات وخدمة الأطفال ذوي الإعاقة بأفضل طريقة ممكنة.
 
وبينت في تصريح صحافي عن مشاركة السفيرة بدورة تدريبية في مجال التطوير المهني نظمت بالتعاون مع «مركز ذا بورو لإعادة التأهيل» وتهدف إلى تبادل الخبرات وتعلم تقنيات علاجية جديدة وزيادة الإنتاجية.
 
وأكدت الجاسر أن الجمعية تنفذ مشروعا فنيا مصمما خصيصا للأطفال ذوي الإعاقة، وتديره فنانة تعمل كإخصائية العلاج بالعمل، حيث توجه المشاركون من خلال جلسات فنية وإدخال تعديلات للأنشطة أو البيئة مراعاة للاحتياجات المختلفة للأطفال ذوي الإعاقة. وحضرت السفيرة الأميركية جلسة فنية لتعزيز وتشجيع دمج جميع الأشخاص ذوي الإعاقة بغضّ النظر عن مهاراتهم وقدراتهم.
 
وذكرت الجاسر أن الجمعية تقدم حاليا استشارات مجانية للعلاج الطبيعي والعلاج بالعمل وعلاج النطق واللغة للأطفال ذوي الإعاقة من جميع الجنسيات بالإضافة لتقديم نصائح تمريضية لمقدمي الرعاية للأشخاص ذوي الإعاقة بهدف مساعدتهم على تحسين الحركة والتنظيم الذاتي والمعالجة الحسية... إلخ.
 
مشيرة الى جولة قامت بها السفيرة الى قسم إعادة التأهيل وشاهدت بعض العلاجات اليدوية، وتقدم الحركة للأطفال ذوي الإعاقة.
 
بدوره، بين الرئيس التنفيذي لمركز ذا بورو لإعادة التأهيل جاسم المضف أن هدفهم الأول في الكويت هو تمكين الأفراد من الاستمتاع بأسلوب حياة صحي وسليم. لنا رؤية تدعم التعاون والمشاركة في الخدمات الاجتماعية المتنوعة من حيث التعليم والتدريب المستمر لرفع مستوى الصحة في الكويت. إن تعاوننا مع الجمعية الكويتية لرعاية المعاقين يعكس هذه الرؤية ويدعمها، وذلك من خلال قيام آخصائيي العلاج الطبيعي لدينا بقياده الدورة التدريبية ومشاركة الخبرة في مجال التأهيل.
 
وأعربت السفيرة ألينا رومانوسكي عن دعمها لرسالة الجمعية الكويتية لرعاية المعاقين في توفير الرعاية والتعليم والدعم المبتكر والمستمر للأطفال ذوي الإعاقة وبالتالي تغيير حياتهم والمساعدة على دمجهم في المج
 
مصدر الخبر :
جريدة الأنباء